مرضية أفخم : إيران الاسلامية بانتظار رد لبنان لإرسال الهبة العسكرية

رمز الخبر: 538021 الفئة: سياسية
افخم

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيدة مرضية أفخم 'أن الجيش اللبناني هو في الجبهة الأمامية في مواجهة الارهاب'، وقالت في تصريح لموقع 'العهد' الاخباري : 'يجب مساعدة الجيش اللبناني من خلال تقديم الامكانيات اللازمة لمواجهة الارهاب' ، مشيرة الي ان 'الجيش الذي يملك امكانيات عسكرية جيدة يمكنه مواجهة الارهابيين بقوة' .

وأضافت السيدة افخم : 'شهدتم خلال الاعوام الاخيرة هناك البعض أعلن استعداده للمساعدة في هذا المجال ولكن عندما وصلت الامور الي مرحلة التنفيذ لم يتحركوا قدماً في مجال مساعدة الجيش اللبناني'. و اذ جددت التأكيد علي استعداد ايران الاسلامية لمساعدة لبنان ، قالت افخم : 'سنكون في انتظار الرد من الجانب اللبناني لكي نرسل تلك المساعدات'.
في السياق ، لفتت أفخم الي ان 'ايران الاسلامية ولبنان يتمتعان بعلاقات اقليمية جيدة وهذا هو أساس أي تفاهمات وحوار وزيارات متبادلة بين البلدين'، معتبرة انه يعد ثروة للبلدين، آملة بتطور هذه العلاقات دوماً . ورداً علي سؤال حول الزيارة الاخيرة لوزير الدفاع اللبناني سمير مقبل الي ايران، أوضحت أفخم أنه 'خلال الفترة الاخيرة شهدنا زيارة لأمين المجلس الاعلي للامن القومي السيد علي شمخاني الي لبنان وبعد ذلك زار نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع اللبناني ايران وهي كانت زيارة ايجابية وتم حوار جيد حول مجالات التعاون الدفاعي بين البلدين' . وفيما ذكرت المتحدثة باسم الخارجية أن احدي القضايا الاقليمية المثيرة للقلق اليوم هي موضوع نشاطات المجموعات الارهابية وللأسف لبنان يعاني من هذه المشكلة، جددت التأكيد ان 'ايران مستعدة لمساعدة لبنان في مواجهة الارهاب وتعزيز قوة لبنان في هذا المجال واقترحنا تقديم هدية عسكرية لمساعدة لبنان' . واذ لفتت مرضية أفخم الي 'ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بناءً علي علاقاتها الطيبة والجيدة مع لبنان أعلنت استعدادها لمنح هذه الهدية العسكرية للبنان' ، أشارت الي أنه 'خلال الزيارة الاخيرة لوزير الدفاع اللبناني تم الحوار والتقييم لهذا الموضوع والوفد تفقّد قدرات ايران العسكرية لكي يقوم بدراسة الامر في لبنان والتوصل الي نتيجة' .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار