في تصريح لـ"تسنيم"..

إعلامي سوري : انهيار بصفوف المسلحين والجيش السوري يقترب من فرض سيطرته الكاملة على حلب + صورة

رمز الخبر: 538316 الفئة: دولية
خالد اسكيف

أكد الإعلامي السوري "خالد اسكيف" لمراسل وكالة "تسنيم" الدولية في دمشق أن الجيش السوري بات اليوم يقترب من فرض الطوق الكامل على مدينة حلب ، و يسير وفق خطة محكمة تهدف للسيطرة على التلال الحاكمة للمنطقة المحيطة بسجن حلب المركزي وتأمين محيط المدينة الصناعية ومنها يتم توسيع الطوق الأمني لتشمل مدينة حلب بالكامل .

و شرح الإعلامي "اسكيف" لمراسل "تسنيم" تفاصيل العملية التي بدأها الجيش السوري في مدينة حلب و التي أحكم خلالها الطوق على كثير من القرى والبلدات قائلاً : " بدأت العملية بتقدم عناصر النخبة ليلاً من سجن حلب المركزي على شكل مجموعات تتمركز بالقرب من المسلحين دون إطلاق رصاصة واحدة ، إلى تلة "حندرات" والتي تصل إطلالتها على طريق "الكاستلو ومخيم حندرات" جنوبا و"كفر حمرة" من جهة الشمال والغرب ليلتف وراءهم ويصنع الكماشة ويطبق عليهم نارياً بالتزامن مع انطلاق مجموعة أخرى الى تلة "جبيلة و سيفات" ، صنع منها خطين يواجه فيها المسلحين ناريّا ميمنة وميسرة مخترقا صفوفهم ليحقق بهم أكبر الخسائر" . وتابع "اسكيف" : "لقد بات الجيش السوري يفرض سيطرة نارية على المناطق التي سيطر عليها حديثا (جبيلة ومعاملها ومخيم حندرات ) ما يمهد بسقوطها سريعا،  3 ايام سجلت انهياراً كاملاً في دفاعات المسلحين وانسحابهم الى الخطوط الخلفية بعد خسائرهم نتيجة الخناق الذي فرضه الجيش السوري وقوات النخبة من تلك التلال" .
وأكد الإعلامي "خالد اسكيف" أن أياماً من الحصار على طرفي النار استعاد الجيش خلالها سيطرته على جبيلة والمسلمية وتلة المضافة" المطلة على "باشكوي" ومعملي الزجاج والاسمنت" والتي أكملت العملية الى حد الان مراحلها الاولى، قطع خطوط امداد المسلحين من والى المدينة وعزل الريف عن المدينة استعداداً للمرحلة الثانية لفك الحصار عن مدينتي نبل والزهراء المحاصرتين منذ 3 أعوام .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار