الإعتداءات الصهيونية على المقدسيين تنذر باندلاع انتفاضة ثالثة

رمز الخبر: 538321 الفئة: انتفاضة الاقصي
مواجهات القدس

لا يكاد يمر يومٌ على مدينة القدس إلا وتشهد اعتداءً على مقدسي أو اقتحاماً للمسجد الأقصى أو هدم منزلٍ أو تهجير عائلة ، و هذه الأحداث تنذر باحتمال اندلاع انتفاضةٍ فلسطينيةٍ ثالثة ، في غضون ذلك تتعالى أصواتٌ تحذر من استغلال الصهاينة لأزمات العرب الداخلية استكمالاً لمخططاتهم التهويدية والتهجيرية.

و تتواصل الاعتداءات الصهيونية على المقدسيين والمسجد الأقصى وارتفعت وتيرتها خلال الأشهر القليلة الماضية ، كما تطورت غير مرة إلى مواجهات مع جنود الاحتلال والمستوطنين.

و يتحدث الفلسطينيون عن خطة ممنهجة منذ سنوات لتغيير هوية المدينة المقدسة، وخلق واقع جديد، الخطة تهدف بشكل واضح إلى تهويد القدس وتهجير أهلها منها . لكن هذه الممارسات المتواصلة تصطدم بعقبات كثيرة، حركة الاحتجاجات تتسع رقعتها بشكل واضح منذ قتل الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير، غضب عارم وحالة غليان تنذر باندلاع انتفاضة ثالثة إذا ما تواصلت الاعتداءات، فيما يبقى العامل الديمغرافي من أكثر التحديات التي تواجه المشروع «الإسرائيلي» .
و تسابق «إسرائيل» الزمن ، لتفريغ القدس ، في غمرة الأحداث التي يشهدها العالم العربي، وانشغال الكثير من دوله بأزماتها الداخلية أو بأزمات الدول المجاورة . و أشتعلت القدس غضباً، بعد ساعات من استشهاد عبد الرحمن الشلودي، فتحولت أزقتها إلى ساحات للتحدي، بعدما أغلقتها قوات الإحتلال بالكتل الإسمنتية ونشرت فيها المئات من جنودها، لكن الشبان تصدوا لها بالحجارة والزجاجات الفارغة.
و ردت قوات الاحتلال بالرصاص المطاطي والزجاجات الفارغة، وشنت حملة اعتقالات طالت شقيق الشهيد الشلودي الأصغر، قبل أن تعاود الإفراج عنه . واحتجزت قوات الاحتلال جثمان الشهيد عبد الرحمن بحجة تشريحه، وسط رفض ذويه الذين طالبوا بدفنه إكراماً له ، ورفضت العائلة اتهامات «إسرائيل» لابنها بتعمد حادث الدعس واتهمت «إسرائيل» بتصفية ابنها. و تقول والدة الشهيد عبد الرحمن : "استطاعوا الإمساك به، فلماذا أطلقوا النار عليه من مسافة صفر، لو كان الأمر كما يدعون أنه ينفذ عملية، كان يجب أن يمسكوه ويحاكموه، لماذا قتلوه بدم بارد؟".
و اتهمت الفعاليات الوطنية في المدينة المقدسة ، «إسرائيل» بالسعي إلى توتير الأجواء في القدس وتصعيد اعتداءاتها خصوصاً في محيط المسجد الأقصى . و يقول فخري أبو دياب من لجنة مقاومة الاستيطان في سلوان "محاولة تقسيم المسجد الأقصى، الاقتحامات اليومية بشكل دائم، الإستيلاء على المنازل، الضغط الذي يقوم به الإحتلال، كل هذا الاحتقان والضغط ربما ينوي الاحتلال من خلاله تصفية وجودنا في هذه المدينة والاستيلاء عليها، ولكن ذلك سيؤدي إلى ردة فعل طبيعية". يشار إلى أن الشهيد عبد الرحمن الشلودي اعتقل ثلاث مرات وتعرض لاعتداءات قوات الإحتلال أكثر من مرة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار