قائد قوات حرس الحدود يلتقي وزير الخارجية العراقي في بغداد+ صور

رمز الخبر: 541384 الفئة: دولية
الجعفري

بحث قائد قوات حرس الحدود العميد قاسم رضائي، مع وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري في بغداد امس الاحد، العلاقات بين العراق وايران والأوضاع الأمنيّة والسياسيّة في العراق، والتنسيق الأمنيّ بين البلدين للقضاء علي التنظيمات الإرهابيّة، وإعادة الأمن والاستقرار إلي المنطقة.

وفي بداية اللقاء اشاد الجعفري بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للحكومة والشعب العراقي في مواجهة الارهاب، وقال،ان "الشعب العراقي يثمن موقف حكومة وشعب ايران تجاه العراق وكذلك اتخاذ المواقف المشتركة معه"، واعتبر المرجعية الدينية عنصر صداقة ومحبة وقوة للشعبين الايراني والعراقي، مضيفا،ان "النقاط المشتركة بين البلدين ومنها الحقائق التاريخية والجغرافية والمصادر المشتركة لا تحصي ونحن نعمل لتوفير مجالات اوسع خدمة لمصالح البلدين".

وبشان مسالة الزوار الايرانيين للعتبات المقدسة في العراق، اكد وزير الخارجية العراقي بان بلاده تسعي لتوفير الامكانيات والظروف اللازمة لاستضافة اكبر عدد من الزوار خاصة خلال ايام محرم، وقال، "اننا نشعر بمسؤولية ثنائية مشتركة، وبناء علي قدرة العراق علي الاستضافة ومنها في مجالات النقل والاقامة مثل الفنادق والمطاعم والقضايا الامنية خاصة سنسعي لتوفير امكانية حضور اكبر عدد من الزوار".

واشار الجعفري الي العلاقات العريقة بين البلدين ايران والعراق والتضامن بين الشعبين واوجه التشابه الاجتماعي بينهما، وقال، هنالك بعض القضايا العالقة من عهد النظام السابق ومنها خطوط الحدود البرية والمائية، يمكننا العبور منها بحسن النية والدراسة اللازمة.

من جانبه هنأ قائد قوات حرس الحدود الايراني خلال اللقاء، وزير الخارجية العراقي لمناسبة تشكيل الحكومة العراقية الجديدة واكد بالقول "اننا نعتبر امن واستقرار العراق امننا واستقرارنا وان الاحداث المرة في العراق خاصة الاعمال الارهابية تؤلم الايرانيين جميعا".

واعرب عن امله بتجاوز الازمة الامنية الاخيرة في العراق في ظل الادارة المقتدرة من الحكومة العراقية، وان يشهد الجميع في ظل الانتصارات المتتالية للجيش وقوات الحشد الشعبي العراقي في المعركة ضد الارهاب، بدء اعمار العراق وازدهاره.

واستعرض اهداف عقد الاجتماع الحدودي المشترك بين البلدين والذي عقدت جولته الرابعة يوم امس الاحد وقال، "لحسن الحظ لا توجد هنالك مشكلة قابلة للطرح فيما يخص القضايا الحدودية ولنا في ظل البروتوكولات والاتفاقات السابقة تعاون وتعاط وعلاقات جيدة في الحدود وان الهدف من عقد هذه الاجتماعات هو الرقي بمستوي العلاقات والمزيد من التنسيق بين الجانبين".

واوضح العميد رضائي، بانه" تم الاتفاق علي عقد اجتماعات سنوية في المدن الحدودية للبلدين بين قادة قوات الحدود في المحافظات المجاورة وذلك من اجل المزيد من التنسيق بين حرس الحدود وحل وتسوية المشاكل المحتملة".

وتوقع ان تكون هنالك هذا العام طلبات اكثر من الاعوام الماضية من جانب الزوار الايرانيين لزيارة كربلاء لمناسبة ايام محرم وعاشوراء الامام الحسين (ع)، داعيا الحكومة العراقية للمزيد من الاهتمام في توفير التسهيلات الحدودية ومنها اصدار تاشيرات الدخول خاصة خلال هذه الايام.

ولفت الي امكانيات وخبرات ايران في ادارة الحدود وقال، ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية علي استعداد للتعاون مع العراق في المجالات التدريبية والتقنية والهندسية والتغطية الالكترونية للحدود".

من جانبه اعرب وزير الخارجية العراقي عن امله بالاستفادة من خبرات ايران في هذه المجالات.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار