اجراءات تنسيقة جديدة بين ايران والعراق بشان الحدود

رمز الخبر: 541565 الفئة: سياسية
رضائي

اعلن قائدا قوات حرس الحدود في الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية العراق بعد انتهاء اعمال الاجتماع الرابع لموتمر قيادات قوات حرس الحدود لايران والعراق ،انه تم اتخاذ اجراءات تنسيقية جديدة لحدود البلدين التي تتمع بالامن تماما وتبلغ طولها اكثر من 1400 كيومترا .

وقال العميد قاسم رضائي قائد قوات حرس الحدود في الجمهورية الاسلامية الايرانية ،ان البلدين تعاونا مع بعضهما البعض طيلة الاعوام الماضية بشكل جيد لكن كان هناك شعور بضرورة التنسيق المضاعف نظرا لتعزير الظروف الامنية في العراق وبالتالي وضعنا عقد هذا الاجتماع علي جدول اعمالنا.

واضاف انه لحسن الحظ فان قياده قوات حرس الحدود العراقي قد خططت لمواجهه الظروف الجديدة بشكل جيد وقد عملت بشكل ناجح بالرغم من التهديدات الموجودة في عمق الاراضي والتهديدات التي تواجهها من جهه الاراضي السوريه.

وردا علي سوال اكد العميد رضائي ان الحكومة العراقية المنتخبة قادرة علي ادارة الازمة الموجودة من خلال اعتمادها علي القدرات والطاقات المحلية.

واعتبر القضية المتعلقة بامن الزوار في مراسم اربعينية الحسين (ع) بانها كانت من القضايا الهامة المطروحة في هذا الاجتماع.

ومن جانبه قال قائد قوات حرس الحدود العراقي حسين العوادي ان هذا الاجتماع يعقد بشكل دوري بهدف اجراء التنسيقات بين البلدين في مجال الحدود وهو ياتي استمرارا للاجتماعات السابقة.

واضاف انه تم طرح العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بشان الحدود خلال هذا الاحتماع ودراستها وتم التوصل الي نتائج جيدة.

واشار الي ان تبادل المعلومات بشان التنقل غير الشرعي عبر الحدود كان من المواضيع التي طرحت في هذا الاجتماع قائلا ان البلدين يجريان التنسيقات اللازمة مع بعضهما البعض بشان التصدي للتنقل الارهابي المحتمل، هذا ومن المقرر ان يوقع الطرفان علي مذكرة تفاهم جديده في ختام زيارة الوفد العسكري الايراني.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار