وزير الاوقاف الفلسطيني : المسجد الأقصى يحتاج لتحرك سياسي وجماهيري كبير

رمز الخبر: 541697 الفئة: انتفاضة الاقصي
المسجد الاقصى

أكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية في السلطة الفلسطينية الشيخ يوسف ادعيس، أن ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك يحتاج لتحرك كبير من أجل وقف الهجمة الصهيونية الشرسة على مدينة القدس المحتلة، معتبراً أن الصمت العربي والإسلامي والدولي هو السبب في استمرار الانتهاكات بحق الأقصى.

وجاءت تصريحات الشيخ ادعيس في أعقاب قرار الكنيست الصهيوني بعقد جلسة خاصة اليوم لمناقشة مقترح سحب السيادة الأردنية كاملة عن المسجد الأقصى، والذي قدّمه نائب رئيس الكنيست "موشيه فيجلين" مطلع العام الجاري.

وقال الوزير ادعيس ،" أن قرار الكنيست أمر مرفوض قطعاً، لا يمكن القبول به ولن يسكت عنه الشعب الفلسطيني، أو عن أي قرار يمس المسجد الأقصى.

واكد الوزير، أن الأمر يحتاج لاتخاذ قرارات حاسمة، وتحرك عربي ودولي كبيرين، مشيراً إلى أنه لو كان هناك تحرك وموقف حاسم لما حدث ما يحدث في المسجد.

أما على الصعيد الفلسطيني، فشدد على ضرورة التحرك على صعيدين السياسي والجماهيري، من أجل فرض واقع واتخاذ قرارات تمنع كيان الاحتلال من فرض سيادتها على مسجدها، مؤكداً أن السلطة تقوم باتصالات مع الدول العربية والإسلامية ولكن الأمر يحتاج لتضافر الجهود للجم الانتهاكات ضد الأقصى.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار