صحيفة أمريكية: الادارة الامريكية استخدمت نازيين للتجسس بعد الحرب العالمية الثانية

رمز الخبر: 541966 الفئة: دولية
جاسوسی

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن فضيحة ارتكبتها الادارة الامريكية من خلال استخدام أجهزة التجسس بمافيها وكالة الـ سي.آي.ايه 1000 من النازيين للتجسس بعد الحرب العالمية الثانية وحافظت الحكومة علي علاقاتها معهم حتي أواخر التسعينيات بصورة سرية حيث لايزال بعضهم يقيمون في أمريكا حاليا.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن المعلومات في غاية السرية التي تم تسريبها تظهر بأن المسؤولين في الاستخبارات مثل جي وادغار هوفور في الـ اف.بي.آي والين دالز بوكالة المخابرات المركزية الامريكية استخدموا النازيين علي مختلف المراحل السرية للتجسس علي الاتحاد السوفيتي السابق في الخمسينيات. وأوضحت الصحيفة الامريكية أن هؤلاء المسؤولين كانوا يتصورون أن قيمة المعلومات التي يتم الحصول عليها من النازيين السابقين الذين كانوا يخدمون في الجيش الالماني لاستخدامها ضد روسيا مهمة للغاية. وقالت هذه الصحيفة " ان الادلة علي وجود ارتباط بين الادارة الامريكية والجواسيس النازيين ظهرت في السبعينيات الا ان الآلاف من الوثائق التي اتضحت فيما بعد تظهر بأن عدد الجواسيس النازيين من قبل الادارة الامريكية هو أكثر بكثير من الذي اعلنه المسؤولون الامريكان.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار