لدي تسلمه اوراق اعتماد سفير بلجيكا الجديد ...

روحاني: استمرار الحظر المفروض ضد ايران الاسلامية سيضر مصالح اوروبا

رمز الخبر: 542097 الفئة: سياسية
روحاني

أكد الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم الاثنين ، خلال استقباله " فرانسوا ديله" السفير البلجيكي الجديد لدي طهران ، أن اوروبا هي المتضررة من استمرار الحظر المفروض ضد ايران الاسلامية ، وبإمكان الجانبين التوصل الي اتفاق من خلال توفر الارادة السياسية .

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء بأن الرئيس روحاني ولدي اشارته الي النشاط الذي تسجله ايران الاسلامية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية والزيارات المفاجئة الواسعة النطاق التي يقوم بها مفتشو هذه الوكالة للمنشآت النووية . و اعتبر الرئيس روحاني الفتوي التي أصدرها قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمي الامام الخامنئي بخصوص حرمة استخدام الطاقة النووية لأهداف عسكرية أو انتاج اسلحة نووية تعتبر أفضل ضمان لسلمية البرنامج النووي الذي تعتمده ايران الاسلامية . وتابع رئيس الجمهورية في هذا اللقاء قائلا "ان وجود الارادة السياسية الجدية لدي الجانبين في المفاوضات بإمكانه أن يتوصل الجانبان الي نتيجة ربح – ربح لكلا الطرفين في الفترة المتبقية من التوصل الي اتفاقية نهائية شاملة" . و اعتبر الرئيس روحاني استمرار الحظر يضر بمصالح كل الاطراف خاصة الاتحاد الاوروبي ، و أعرب عن أمله بأن يؤدي التوصل الي اتفاق نهائي شامل بخصوص البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران الاسلامية الي فتح نافذة تعاون بين الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي خاصة بلجيكا مع ايران . وأشار الي الاوضاع الجارية في منطقة الشرق الاوسط والاضطرابات الموجودة فيها واعتبر الارهاب والتطرف من الامراض الخطيرة للغاية التي تعتبر خطورتها أكثر من مرض ابولا وأن السبيل الوحيد لمواجهة هذا التهديد هو التطابق الفكري والتنسيق والتعاون بين الدول حيث أن ايران الاسلامية مستعدة للتشاور مع الدول الفاعلة بهذا الخصوص . و أعرب الرئيس روحاني عن أمله بأن يؤدي الاتحاد الاوروبي دوره الفاعل في المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية و القوي السداسية الدولية ، و رأي أن بروكسل التي تعتبر مقر هذا الاتحاد بإمكانها أن تؤدي دورا كبيرا للتعاون البناء والمستقر . بدوره أبلغ السفير البلجيكي الجديد رئيس الجمهورية التحيات الحارة لملك بلاده وكبار المسؤولين البلجيكيين و وصف العلاقات بين طهران وبروكسل بالعريقة والعميقة والقيمة للغاية حيث أن ايران بلد قوي كبير في المنطقة. وأعرب عن أمله بأن يتم حل عاجل للبرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران وأكد أن بلاده تري بأنه يجب تنفيذ معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية بحق كل الدول دون أي تمييز.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار