المانيتور: «إسرائيل» تعيش في أشد أيام عزلتها الدولية منذ وجودها

رمز الخبر: 542189 الفئة: دولية
تظاهرات احتجاجية

أعرب احد المسؤولين في وزارة الخارجية الصهيونية عن قلقه البالغ حيال تزايد عزلة الكيان الصهيوني دوليا يوما بعد يوم، وأعترف ان كيانه المزيف لم يتعرض منذ حرب 1948 لحد الان لمثل هذه الضغوط والانتقادات الدولية.

وأشار القسم الدولي بوكالة تسنيم الدولية إلى ان احد المسؤولين في وزارة الخارجية الصهيونية كشف في حوار مع موقع "المانيتور" الإخباري عن قلقه حول تزايد العزلة الدولية لكيانه الإرهابي يوما بعد يوم واوضح ان «اسرائيل» تتعرض لانتقادات دبلوماسية واسعة ملفتا إلى ان اشد اختلافات «إسرائيل» مع حليفها الدائمي ظهر بعد زيارة نتنياهو إلى واشنطن حيث تعرض لانتقادات شديدة من قبل المتحدث باسم البيت الابيض "جون إرنست". وتابع الموقع، اضافة الى ذلك فان الموقف الأوروبي كان اكثر شدة حيث أعلنت السويد عن اعترافها بالحكومة الفلسطينية،البرلمان البريطاني قدم مشروع مماثل ولكنه بالطبع غير ملزم، ومن المحتمل ان تطوي الدول الاوروبية الاخرى نفس المسار. ان هذه الانتقادات تشير إلى وجود تحديات جادة واكثر عمقا أمام «إسرائيل» قد تكون لها عواقب اكثر صعوبة في المستقبل لهذا الكيان. ووفقا لتقرير موقع المانيتور، ان هذه التغييرات لايمكن اعتبارها اختلافا تكتيكيا بشان مسيرة التسوية، لان الحكومات الاوروبية غيرت نظرتها ونهجها تجاه الكيان الصهيوني.ونوه الموقع إلى ان احد المسؤولين في وزارة الخارجية الفرنسية صرح للموقع بصورة سرية، ان هناك عدد من المسؤولين الحاليين في هذه الوزارة، يعتقدون ضرورة اتخاذ مبادرات اكثر شدة ضد «اسرائيل» ومنها حظر استيراد منتجات هذا الكيان او حظر بعض شركاته. وتابع الموقع ان وزير الخارجية جون كيري، اعرب عن خشيته البالغة إزاء اتساع ظاهرة العزلة الدولية على كيان الاحتلال الصهيوني.وختاما ذكر الموقع ان «إسرائيل» تصبح يوما بعد يوم، أكثر مماثلة لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.   
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار