تونس مابعد الإنتخابات التشريعية ..

العلمانيون يتعهدون بعدم الانفراد بالسلطة في تونس

رمز الخبر: 543620 الفئة: دولية
السبسي - تونس

بعد يومين من فوزه بالانتخابات البرلمانية التونسية، اعلن "حزب نداء تونس" العلماني، أنه لن يحكم البلاد بمفرده بعد فوزه على منافسه حزب النهضة الذي حل ثانيا وفق النتجية الغير معلنة رسميا لهذه الانتخابات، بحسب ما جاء في تصريحات رئيس ومؤسس الحزب «الباجي قائد السبسي» والذي قال ، أنا لا أتحالف مع أحد وإنما أتعامل حسب الواقع.

واضاف السبسي، في اول تصريح رسمي له عقب الفوز، "اخذنا قرارا قبل الانتخابات بأن نداء تونس لن يحكم وحده حتى لو حصل على الاغلبية المطلقة... يجب ان نحكم مع غيرنا.. مع الاقرب الينا من العائلة الديموقراطية، لكن حسب النتائج".

وتقرر اعلان النتائج الرسمية للانتخابات مساء اليوم الاربعاء، علما ان حركة النهضة اقرت منذ الاثنين الماضي بهزيمتها امام نداء تونس ابرز الاحزاب المعارضة للاسلاميين في البلاد. وبحسب تقديرات النهضة،‌فانه حصل على سبعين مقعدا مقابل ثمانين لنداء تونس.

وسيكون على الحزب الحاصل على اكبر عدد من المقاعد تشكيل ائتلاف ليحصل على الاغلبية 109 مقاعد من اجمالي  217 معقد في البرلمان التونسي.

ومساء امس الثلاثاء، أعلنت الهيئة العليا للانتخابات، ان نسبة مشاركة التونسيين في الانتخابات بلغت وفق ارقام غير نهائية  69% من الناخبين المسجلين.

هذا وبحسب الدستور التونسي الجديد الذي تمت المصادقة عليه في 26 كانون الثاني 2014 ، يمنح للبرلمان والحكومة، صلاحيات واسعة مقابل صلاحيات محدودة لرئيس الجمهورية.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار