لدي استقباله ممثل الصين بالمفاوضات النووية...

ولايتي: تعامل بعض الدول في المفاوضات النووية مع ايران الاسلامية كانت مزدوجة

رمز الخبر: 544155 الفئة: الطاقة النووية
علی اکبر ولایتی

أكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام الدكتور علي أكبر ولايتي أن التعامل الذي اعتمدته بعض الدول في المفاوضات النووية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت تتسم بالازدواجية مشددا علي أن هذه الدول كانت تكيل بمكيالين في هذه المفاوضات وهدفها هو ممارسة الضغوط علي ايران الاسلامية.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن ولايتي أعلن ذلك لدي استقباله فانغ تشون ممثل الصين في المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية والقوي السداسية الدولية عصر أمس الثلاثاء موضحا أن التناقض في موقف الدول المذكورة ازاء الدول الاخري واضح جدا حيث يبدو أنه يجب التركيز علي العمل من أجل مواصلة المفاوضات طريقها في اطار مناسب. وأشار وزير الخارجية الاسبق الي التعاون القائم بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين في الكثير من المشاريع ورأي أن تعزيز هذا التعاون من شأنه أن يصبح منعطفا في العلاقات بين طهران وبكين في مختلف المجالات. وأكد ولايتي ضرورة المزيد من تقوية الروابط الطيبة بين البلدين العريقين ايران والصين في مختلف المجالات مشيرا الي كلام لقائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله العظمي الامام الخامنئي الذي شدد علي ضرورة تقوية العلاقات الاستراتيجية بين هذين البلدين العريقين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار