محافظ حمص: ضربات الجيش السوري تجبر داعش على بدء الانسحاب من منطقة «شاعر»

رمز الخبر: 549163 الفئة: دولية
محافظ حمص

أكد محافظ حمص طلال البرازي، أن إرهابيي تنظيم داعش بدؤوا أمس بالانسحاب من المناطق التي احتلوها مؤخراً في منطقة جبل شاعر، وذلك تحت وطأة ضربات سلاح الجو التابع للجيش السوري، والعمليات العسكرية التي تقوم بها وحدات من الجيش في المنطقة.

وقال البرازي في حديث صحفي: «إن من بين التطورات الجديدة حالياً أن طريق حمص تدمر باتت آمنة مئة بالمئة، والمسلحون باتوا خلف جبال "الشومرية" وسقط منهم قتلى، وراحوا ينسحبون إلى ريف حماة الشرقي»، وعلق البرازي على الأخبار التي تم تداولها في وكالات أنباء ومحطات فضائية معارضة بأن داعش سيطر على حقل جحار النفطي بالقول: إن «حقل جحار جزء من سلسلة بين حقل المهر وحقل شاعر وهم لم يسيطروا على شيء جديد، فهم موجودون في هذه المنطقة منذ عام»، مضيفاً: «هم فقط اقتربوا من حقل المهر وأعادوا السيطرة على المحطة الرئيسية للغاز بجبل شاعر، وبدؤوا (أمس) منذ الخامسة صباحاً بالانسحاب بعد ضربات جوية ومدفعية نفذها الجيش العربي السوري والأمور هناك جيدة جداً».وتابع البرازي: «هم أظهروا صور حرائق، وهذه الحرائق ناتجة عن ضربات لسلاح الجو السوري لآبار النفط التي يسيطر عليها داعش منذ عام والواقعة شرق جبل شاعر»، معرباً عن اعتقاده أنه وخلال «أيام قليلة ستعود الأمور إلى نصابها»، ولافتاً إلى أنه تم «القضاء على داعش نهائياً بمحيط قرية أم الدبابير».

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار