مشعل يدعو العالمين الاسلامي والعربي لحماية الاقصى

رمز الخبر: 550060 الفئة: انتفاضة الاقصي
خالد مشعل

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل العالمين الاسلامي والعربي وكلا من السعودية والأردن ومصر والمغرب لحماية قبلة المسلمين؛ حيث أكد أن حماية الأقصى هي مسؤولية الامة وليست مسؤولية الشعب الفلسطيني فقط بل هي مسؤولية تقع علي عاتق الدول العربية والإسلامية كافة.

ودعا مشعل، في تصريح صحفي، الشعب الفلسطيني ايضا، بجميع فصائله والرئاسة الفلسطينية الى "ثورة قوية ضد ما يحدث للمسجد الاقصى لان هذا هو الذي يردع العدو"؛ محذرا العدو الصهيوني، من المساس بالمسجد الاقصى، قائلا " ان الاقصى الان في قلب الخطر وليس امام خطركما كان من قبل ". ولمواجهة لما يحدث الان في المسجد الاقصى، حدد القيادي في حركة حماس، امران اساسيان،  "أولهما المقاومة وتثوير الشعب في وجه الاحتلال"؛ لافتا الى ان " هذا هو الذي يردع العدو وهذا الامر ليس مسؤولية حماس وحدها بل مسؤولية جميع الفصائل سواء فتح او الجهاد او الرئاسة الفلسطينية وكل مسئول فلسطيني يتحمل المسئولية السياسية والتاريخية والوطنية تجاه ما يحدث في المسجد الاقصى والقضية الفلسطينة وقلبها القدس والاقصى". وتابع  أن "الأمر الثاني، هو انه مطلوب من الامة رسميا وشعبيا ودون ان نعفي أي احد من القيادات الرسمية ومن الحركات والقيادات وقادة الفكر والفصائل والعلماء والكتاب مسلم ومسيحي واي انسان تعنيه قيم العدالة وتمثل له القدس والاقصى، علي ان يبادر الى وقفة جادة وان نسمع غضبنا للعالم وان يكون هذا الغضب مفتوحا بلا حدود وهذه هي رسالتنا للامة ورسالتنا كفلسطينيين للامة". الى ذلك، خصّ مشعل بالذكر عددا من الدول العربية والاسلامية وفي مقدمتها مصر والأردن، لوقف الاعتداءات الصهيونية داخل الاقصى الشريف، مؤكدا ان "القدس هي العاصمة التاريخية والدينية للعالم وعاصمة الأرض التي شهدت الديانات" . كما شدد بالقول ان "الخيارات مفتوحة (لحماية الأقصى) والمقاومة والتعبير عن الغضب الفلسطيني وترجمته في مظاهر ستنفجر في وجه العدو الصهيوني على رأس هذه الخيارات ". وخلص رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، الى ان "كما حصل مع الشهيد معتز حجازي الذي ثأر لكرامة القدس والاقصى باستهداف غلاة الصهاينة والمستوطنين ".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار