رحيل الأديب والمفكر اللبناني جورج جرداق صاحب موسوعة «الإمام علي صوت العدالة الانسانية»

رمز الخبر: 550153 الفئة: ثقافة و علوم
جورج جرداق

رحل الشاعر و الأديب و المفكر اللبناني جورج جرداق المعروف بموسوعته «الإمام علي صوت العدالة الإنسانية» التي ألفها في سن مبكرة بعد ان غرق في حب الإمام عليه السلام ، و طبعت أربع مرات ، في ثلاث دور نشر مختلفة خلال سنة واحدة ، وترجمت إلي 4 لغات عن عمر يناهز الـ 83 عامًا ، أمضي معظمها، صحافيًا وشاعرًا وأديبًا وناقدًا .

ولد جورج سجعان جرداق عام 1931، في بلدة جديدة مرجعيون الجنوبية، التي يصفها بأنها 'بقعة سكانها عرب حقيقيون ، يتحدّرون من أسر عربية عريقة” ، وسط بيئة 'من جماعة الفكر والعلم والأدب والشعر' كما كان يعبر عنها . و تأثر جورج جرداق بشقيقه فؤاد الذي شجعه علي الشعر والكتابة وأهداه نهج البلاغة للإمام علي بن أبي طالب (ع) وطلب منه أن يحفظه، وكان يحامي عنه عندما كان يهرب من المدرسة إلي أحضان الطبيعة للتأمل وحفظ الشعر وقراءة الأدب.

درس جورج جرداق في قريته ثم انتقل إلي بيروت ودرس في الكلية البطريركية وتخرج منها، عمل في تدريس الأدب العربي والفلسفة العربية في عدد من كليات بيروت ، و عمل كاتباً في العديد من الصحف والمجلات اللبنانية والعربية، وقدم برامج إذاعية في عدد من إذاعات لبنان لأكثر من عشرين عاماً. تأثر جورج جرداق كثيرًا بالإمام علي بن أبي طالب (ع) واشتهر بكتابات حوله حتي غرق في حب الإمام الذي رأي فيه «صوت العدالة الإنسانية» ، فعمد في سن مبكرة إلي كتابة موسوعته الشهيرة «الإمام علي صوت العدالة الإنسانية» من خمسة مجلدات تحت عناوين: «عليّ وحقوق الإنسان»، «بين عليّ والثورة الفرنسية»، «عليّ وسقراط»، «عليّ وعصره»، «عليّ والقومية العربية»، ثم أتبعها بمجلد سادس بعنوان «روائع نهج البلاغة».
في موسوعته يستشهد جرداق بمقولة للأديب اللبناني الراحل ميخائيل نعيمة: «يقيني أنّ مؤلف هذا السفر النفيس، بما في قلمه من لباقة، وما في قلبه من حرارة، وما في وجدانه من إنصاف، قد نجح إلي حد بعيد في رسم صورة لابن أبي طالب، لا تستطيع أمامها ، إلا أن تشهد بأنّها الصورة الحيّة لأعظم رجل عربي بعد النبي».
طبعت موسوعة «علي صوت العدالة الإنسانية» أربع مرات، في ثلاث دور نشر مختلفة خلال سنة واحدة ، وتشير الإحصاءات إلي أنّ أكثر من خمسة ملايين نسخة طبعت منها حتي اليوم. وترجمت هذه الموسوعة إلي الفارسية والفرنسية والإسبانية والأوردية ـ لغة مسلمي القارة الهندية .
إلي جانب عمله الأدبي كتب جورج جرداق عددًا كبيرًا من القصائد الشعرية، وألف الكثير من الكتب منها : فاغنر والمرأة ، عن الفيلسوف الألماني (ريتشارد فاغنر والموسيقي) وهذا الكتاب أدرجه عميد الأدب العربي طه حسين ضمن لائحة الكتب التي يجب علي طلّاب الدكتوراه في الأدب قراءتها بإمعان، ومن كتبه أيضًا قصور وأكواخ، صلاح الدين وريكاردوس قلب الأسد (رواية غرامية تاريخية)، نجوم الظهر، عبقرية العربية، صبايا ومرايا، وجوه من كرتون، حديث الحمار، حكايات. وله العديد من المؤلفات المسرحية. والكتابات النقدية .
وتقام مراسم جنازة الشاعر والأديب جورج جرداق ، بعد ظهر غد الجمعة، في كاتدرائية مار نقولا للروم الأرثوذكس في الأشرفية بالعاصمة بيروت، علي أن ينقل جثمانه إلي مسقط رأسه في بلدة جديدة مرجعيون الجنوبية حيث يواري الثري في مدافن العائلة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار