وزير الثقافة الايراني يعزي لبنان شعبا وحكومة بفقدان الكاتب والشاعر الكبير جورج جورداق

رمز الخبر: 551315 الفئة: ثقافة و علوم
جورج جورداق - الامام علي (ع)

نعى وزير الثقافة الدكتور علي جنتي في بيان ، الشاعر والاديب المسيحي الكبير جورج جرداق الذي وافته المنية الاسبوع الماضي، والذي اشتهر بآثاره الادبية الخالدة ولاسيما موسوعة "الامام علي صوت العدالة".

وفي مراسم الجنازة التي اقيمت امس الجمعة في بيروت وحضرها بالاضافة الى عائلة الفقيد شخصيات سياسية وثقافية واجتماعية لبنانية واجنبية، قرأ المستشار الثقافي الايراني لدى السفارة الايرانية في لبنان، بيانا مقدما فيه تعازي وزير الثقافة والارشاد علي جنتي الى الحكومة والشعب اللبناني واسرة الفقيد.

كما، اثنى باقي المشاركون في كلمات بالمناسبة، على المكانة الرفيعة التي ارتقى اليها الشاعر والكاتب اللبناني الشهير في الاوساط الادبية والاعلامية المحلية والعالمية من خلال اثاره خالدة والتي الفها خدمة للبشرية، وكان ابرز تلك الاثار الموسوعة العظيمة التي الفها جورج جورداق حول عدالة الامام علي (عليه السلام).

و وري الشاعر اللبناني الكبير في ثرى بلدته "مرجعيون الجنوبية"، بعد 83عاما أمضاها دفاعا عن صوت العدالة متمسكا بنبراسها الامام علي بن ابي طالب(ع)،  واشتهر في هذا الصدد بمؤلفه العظيم موسوعة "الامام علي صوت العدالة الانسانية" والتي أثنى فيها على سيد الوصيين (ع) وغرق في حبه. 

هذا، وولد جورج جورداق في قرية جديدة بقضاء مرجعيون جنوبي لبنان عام 1931، في اسرة عريقة اشتهرت بالفكر والعلم والأدب والشعر، وكان والده يعمل مهندس بناء.

ودرس الشاعر اللبناني الفقيد جورج جورداق في قريته ثم انتقل إلى بيروت ليدرس في الكلية البطريركية حيث تخرج وعمل في تدريس الأدب العربي والفلسفة في عدد من كليات بيروت، كما بدأ نشاطاته الادبية في عدد من الصحف والمجلات العربية ، وقدم برامج إذاعية في عدد من إذاعات لبنان لأكثر من عشرين عاماً.

ووضع الأديب المسيحي الفقيد، موسوعة كاملة عن الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) وسمّاها "الإمام عليّ صوت العدالة الإنسانية"، والتي تقع في خمسة أجزاء تحت عنوان: عليّ وحقوق الإنسان، بين عليّ والثورة الفرنسية، عليّ وسقراط، عليّ وعصره، عليّ والقومية العربية، ثم أتبعها بملحق كبير بعنوان روائع نهج البلاغة.

يذكر ان الموسوعة طبعت أربع مرات، في ثلاث دور نشر مختلفة خلال سنة واحدة، وتشير الإحصاءات إلى أنّ أكثر من خمسة ملايين نسخة طبعت منها حتى اليوم.

ومن كتبه أيضاً: فاغنر والمرأة، قصور وأكواخ، صلاح الدين وريكاردوس قلب الأسد، نجوم الظهر، عبقرية العربية، صبايا ومرايا، وجوه من كرتون، حديث الحمار، حكايات.  وله العديد من المؤلفات المسرحية.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار