بحضور وزير المصالحة السوري..

تسوية أوضاع أكثر من مئة مطلوب سلموا أنفسهم للجهات المختصة السورية+ صور

رمز الخبر: 553119 الفئة: دولية
مصالحة

أفاد مراسل وكالة "تسنيم" من دمشق أن أكثر من مئة مطلوب من مناطق مختلفة بريف دمشق سلّموا أنفسهم للجهات المختصة السورية، بعد أن تعهدوا بعدم حمل السلاح مجدداً في وجه الدولة ، حيث تمت عملية التسوية بحضور وزير المصالحة الدكتور علي حيدر الذي ثمّن بدوره الشجاعة التي دعت المطلوبين لتسليم أنفسهم واصفاً بأنها من أفضل الحلول للخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد.

وتعهد من سلّموا أنفسهم بعدم حمل السلاح مجدداً في وجه الدولة مقابل تسوية أوضاعهم وعدم تعرضهم لأي مساءلة قانونية، بموجب عمليات التسوية التي تقوم بها وزارة المصالحة الوطنية في سوريا، وقد توجه الوزير علي حيدر للأشخاص الذين سلّموا أنفسهم بالقول: " إن ما تم إنجازه اليوم مبني على الثقة المتبادلة بين الحكومة وأبنائها طوال الفترة الماضية، في سبيل ان تعود سورية عائلة واحدة كما كانت عبر التاريخ، ونموذجاً للحياة الحرة الكريمة، وقد وصلنا للحظة التي نجتمع وإياكم فيها  بقاعة واحدة " مطالباً كل من سلّم نفسه بأن يتواصل مع معارفه من المسلحين للإقدام على هذه الخطوة الاستثنائية، داعياً الجميع للمطالبة بحقوقهم عبر الطرق السليمة والصحيحة، التي لا تمس أمن الوطن ولا تهدر الدماء .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار