احد قادة الجيش السوري الحرّ... في قبضة الجيش اللبناني

رمز الخبر: 553352 الفئة: دولية
الرفاعي

تمكن الجيش اللبناني على حاجز وادي حميد في عرسال من توقيف مسؤول جبهة القلمون ورئيس ما يسمى "المجلس العسكري للجيش السوري الحر" العقيد عبدالله الرفاعي، أثناء مروره على الحاجز في سيارة رباعية الدفع وهو متخف، وكان يحمل هوية لبنانية مزورة.

ومن جهتها، أشارت قيادة الجيش اللبناني في بيان لها الى ان "قوى الجيش في منطقة عرسال اللبناني أوقفت الاحد خالد حيدر الحجيري الذي كان يقود سيارة بيك أب نوع شيفروليه من دون أوراق قانونية وبرفقته السوري عبد الله حسين الرفاعي (حسب إدعائه) وذلك لمحاولة المدعو الحجيري تهريب المدعو الرفاعي باتجاه جرود المنطقة".

ولفت البيان الى انه "قد ضبطت بحوزة الرفاعي هوية لبنانية مزورة وصرح بأنه ينتمي الى أحد التنظيمات السورية المسلحة"، واضاف "كما أوقفت قوى الجيش في منطقتي عرسال وحربتا كلا من السوريين جمرك طعان جمرك وعبد الرحيم ديب أبو زيد للاشتباه بهما"، وتابع انه "تمَّ تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص وبوشر التحقيق".

هذا وكانت "الوكالة الوطنية للاعلام" قد ذكرت في وقت سابق ان "الجيش اللبناني أوقف على حاجز وادي حميد في عرسال مسؤول جبهة القلمون ورئيس المجلس العسكري في الجيش السوري الحر العقيد عبدالله الرفاعي أثناء مروره على الحاجز في سيارة رباعية الدفع من نوع (جي أم سي) وهو متخف وكان يحمل هوية لبنانية مزورة".

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار