في تصريح خاص لمراسل وكالة تسنيم ..

الشيخ يونسي : شرذمة "داعش" الارهابية ستهزم قطعا اذا ما توحدت الجهود الدولية بكل مصداقية ضدها

رمز الخبر: 553372 الفئة: حوارات
علی یونسی

اكد مساعد رئيس الجمهورية لشؤون القوميات والاقليات الدينية حجة الاسلام والمسلمين الشيخ علي يونسي ،ان ايران الاسلامية هي القوة الرادعة الاساسية لتنظيم "داعش" الارهابي في المنطقة، مشددا بقوله،لولا ايران لكان "داعش" قد استولى على العراق باكمله، فما فعله الى جانبه باقي التنظيمات الارهابية في سوريا، ينطبق الوضع نفسه على العراق.

جاء ذلك في تصريح خاص ادلى به لمراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء على هامش تفقده  المعرض الدولي العشرين للصحافة والاعلام في طهران، وقال ان "الدور الذي قدمته ايران الاسلامية في حربها ضد الارهاب والدواعش يعد نصرا لجميع ابناء الشعب الايراني؛ ذلك انه في الوقت الذي اقدمت الجمهورية الاسلامية على دعم جارتها العراق في حربها الشعواء ضد المجموعات الارهابية قدمت ولاتزال بعض الدول "البترو دولار" في المنطقة دعمها المالي اللامحدود الى هذه الشرذمة لانهم لايردون للعملية السياسية في العراق النجاج بل افشالها وذلك تنفيذا لاجندات غربيه في اطار زعزعة امن واستقرار المنطقة والعالم الاسلامي".

على صعيد آخر، تطرق الشيخ علي يونسي الى الائتلاف الدولي المزعوم للحرب ضد داعش، قائلا ، ان "الدول الاعضاء في هذا الائتلاف الذي ترأسه الولايات المتحدة تعد من الدول المموّلة للجماعات الارهابية، كما ان العديد من هذه الدول عاجزة عن مواجهة الارهاب في اراضيها وباتت الجماعات الارهابية تهدد امنها واستقرارها دون ان تحرك ساكنا في هذا الخصوص". 

الى ذلك، شدد مساعد الرئيس الايراني لشؤون القوميات والاقليات الدينية على ان ايران الاسلامية اثبتت على ارض الواقع بانها نجحت في الحرب ضد تنظيم "داعش" الارهابي وهي تدعم المسيرة التي انطلقت بفتوى المرجعية العليا في العراق لمواجهة الارهاب بكل انواعه، ولاشك ان شرذمة "داعش" الارهابية ستهزم قطعا اذا ما توحدت الاطراف العراقية والدولية بكل مصداقية في الحرب ضدها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار