الاحتلال يدرس إمكانية إخراج المرابطين في الأقصى عن القانون

رمز الخبر: 553384 الفئة: انتفاضة الاقصي
اقتحام المسجد الاقصى

كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت" الصهيونية، النقاب عن أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أوعز إلى الجهات الأمنية بفحص إمكانية إعلان تنظيمي"المرابطون" و"المرابطات"الاسلاميين المتواجدين في المسجد الأقصى واللذين يتصديان لليهود كلما دخلوا المسجد الاقصى كتنظيمين خارجين على القانون، مدعيا أن لهما علاقة بالاستفزاز في الحرم القدسي،

وقدرت صحيفة "يديعوت احرونوت" الصهيونية في عددها الصادر امس الاحد، أن هذين التنظيمين يضمان أكثر من ألف عضو، و يتم تفعيل نشاطهم من قبل "الجناح الشمالي للحركة الإسلامية" في فلسطين المحتلة عام 1948، مدعية انه يتم دفع مبالغ تتراوح بين 1500 و4000 شيكل شهريا لكل ناشط من هؤلاء، مقابل تواجدهم في الأقصى بشكل دائم.

كما أمر نتنياهو بتسريع هدم منازل منفذي العمليات في القدس، وتصعيد الخطوات ضد المنتفضين الفلسطينيين، وإصدار أوامر بالإبعاد، وتنفيذ اعتقالات إدارية.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار