سلاح المفرقعات النارية يؤرق جنود الإحتلال الصهيوني + فيديو

ابتكر الشبان المقدسيون أسلوباً جديدا في مواجهاتهم مع قوات الإحتلال الصهيوني في مدينة القدس المحتلة، هذا الأسلوب تمثّل في استخدام المفرقعات النارية وتوجيهها على جنود الإحتلال وإجبارهم على التراجع عن مسرح المواجهة، الامر الذي يعني ان سلاح المفرقعات النارية أمسى مرادفاً للحجارة في فلسطين المحتلة.

سلاح المفرقعات الناریة یؤرق جنود الإحتلال الصهیونی + فیدیو

الألعاب النارية والمفرقعات في مدينة القدس المحتلة لا تطلق في مناسبة احتفالية، بل هي طريقة جديدة اكتشفها  شبّان وفتيان المدن والقرى الفلسطينية في مواجهة جنود الإحتلال خلال إقتحاماتهم للأحياء.

فعلى الرغم من نجاح انتفاضة الحجارة ومقاومة الاحتلال بها، دفعت الأساليب الجديدة التي يستخدمها الإحتلال في القمع، الشبان إلى استخدام هذه المفرقعات، السبب في ذلك أن معظم المواجهات تكون تحت سيطرة شرطة الإحتلال التي يرتدي أفرادها الدروع الواقية، وفي هذه الحالة يصبح استخدام الحجارة صعباً.
المقدسيون وجدوا في المفرقعات النارية حلا لمشكلتهم نظراً  إلى الحروق التي تسببها إذا أصابت شرطة الإحتلال كما أن المواجهات الليلية ساعدت المقدسيين على ذلك.
وفي مخيم شعفاط عاش جنود الإحتلال  أوضاعا صعبة حيث حوصروا بالمفرقعات التي إنهالت عليهم كالمطر ودفعتهم إلى التراجع  في أكثر من موقع ومنعتهم من تحقيق أهدافهم.
الفلسطينيون يلاحقون جنود الإحتلال بالمفرقعات النارية  ويحولون دورياتهم وتجمعاتهم إلى مسرح ناري يضغط على أعصابهم لتصبح بذلك المفرقعات النارية سلاحاً يؤرق جنود الإحتلال .

 

 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة