في تصريح لقناة سي.بي.اس...

اوباما: لاتوجد أية صلة بين قضية داعش والمفاوضات النووية مع ايران

رمز الخبر: 553561 الفئة: سياسية
باراک اوباما

أكد رئيس الادارة الامريكية باراك اوباما عدم وجود أية صلة بين قضية عصابة داعش الارهابية والمفاوضات النووية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال " لا أريد أن أتحدث عن ارسال الرسالة الي ايران وقد سبق أن قلت في السر والعلن بأننا لن نربط بين قضية داعش والمفاوضات النووية ".

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الرئيس الامريكي اعتبر عصابة داعش الارهابية مصدر تهديد ليس للعراق فحسب بل للمنطقة برمتها علي الأمد البعيد مؤكدا أن المرحلة الاولي لمواجهة هذه العصابة الاجرامية انما تكمن في تشكيل حكومة شاملة في هذا البلد الامر الذي تم تحقيقه في الوقت الحاضر. وتابع رئيس الادارة الامريكية قائلا " لقد بدأنا مرحلة جديدة في الحرب ضد داعش من خلال اضافة 1500 مقاتل أمريكي في العراق الا ان هذه الحرب قد تطول مدته لبعض الوقت ". وأشار اوباما الي الانتخابات التكميلية للكونغرس الامريكي وفوز الحزب الجمهوري في هذه الانتخابات التي جرت الثلاثاء الماضي مؤكدا هزيمة حزبه فيها وذلك لعدم حسن أدائه وانه يتحمل مسؤولية هذه الهزيمة. ولدي اجابته علي سؤال حول ارساله رسالة الي قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمي الامام الخامنئي قال " انه لايريد أن يتحدث عن التعاطي بين زعماء العالم حيث أن اولويتنا الرئيسة ازاء ايران هي أن نطمئن بأن الايرانيين لايرغبون بالحصول علي اسلحة ذرية – علي حد زعمه – ". وأشار الي المفاوضات النووية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والقوي السداسية الدولية في العاصمة العمانية مسقط وأكد أن الخلافات لاتزال عميقة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار