بيان مدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة بمناسبة استشهاد عدد من المعزين في ذكرى عاشوراء

رمز الخبر: 553675 الفئة: الصحوة الاسلامية
مدرسي الحوزة العلمية

اصدرت "جماعة مدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة"، بيانا، تلقت وكالة تسنيم الدولية للانباء نسخة منه، دانت فيه الجرائم التي ارتكبتها المجموعات التكفيرية والارهابية ضد المشاركين في مجالس عزاء سيد الشهداء الامام الحسين (ع) في عدد من الدول الاسلامية؛ وطالبت بتنفيذ اشدّ العقوبات على الضالعين في هذه الجرائم والانتهاكات؛ ومقدمة خالص العزاء والمواساة الى ذوي الشهداء ضحايا المجازر التكفيرية المذكورة.

وجاء في البيان : 

ان الاحداث الدامية التي وقعت في كل من باكستان ونيجيريا والسعودية تزامنا مع حلول ذكرى عاشوراء الحسينية لهذا العام، أودت وللاسف الشديد بحياة العديد من مسلمي هذه البلدان؛ وذلك في خطوة تشير الى مخططات القوى الاستكبارية التي لن تألو جهدا لاسكات الاصوات المنادية بالصحوة الاسلامية، ولاشك ان ملحمة عاشوراء البطولية تشكل نموذجا يحتذى به في احياء الصحوة واعادة العزة والكرامة الى العالم الاسلامي.

لذلك ينبغي للمسلمين التحلي باليقظة حيال هذه المخططات لتفويت الفرصة على اعدائهم؛ وان يبذلوا قصارى جهدهم في دعم المنبر الحسيني وبالتالي احياء ثقافة عاشوراء ونشرها على الصعيد العالمي؛ كما ينبغي لزعماء الدول الاسلامية تسليم المجرمين ومرتكبي هذه المجازر الى يد العدالة وتطبيق العقوبة الاشد عليهم.

ختاما، اذ تشكر جماعة مدرسي الحوزة العلمية في قم، جميع محبي ابي عبد الله الحسين (عليه السلام) جهودهم في اقامة المجالس العاشورائية واحياء ذكرى ملحمة الطف الحسينية، تدين جميع المجازر الدامية التي طالت عددا من المسلمين في مناسبة عاشوراء لهذا العام، وتعرب عن خالص مواساتها لذوي هؤلاء الشهداء.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار