خلال استقباله دي ميستورا...

بشار الأسد : مبادرة دي ميستورا جديرة بالدراسة

رمز الخبر: 553984 الفئة: دولية
الاسد وميستورا

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الاثنين أن مبادرة المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا جديرة بالدراسة وبمحاولة العمل عليها من أجل بلوغ أهدافها التي تصب في عودة الأمن إلى مدينة حلب ، مشدداً على ضرورة تطبيق قراري مجلس الأمن 2170 و2178 وتكاتف جميع الدول من أجل محاربة الإرهاب.

وافاد مراسل وكالة تسنيم بأن كلام الرئيس الأسد جاء خلال استقباله دي ميستورا والوفد المرافق له حيث تناول اللقاء مناقشة العرض الذي قدمه المبعوث الدولي في مجلس الأمن عن الوضع في سوريا، حيث اطلع الأخير الرئيس السوري على النقاط الأساسية وأهداف مبادرته بتجميد القتال في حلب المدينة . وعبر الرئيس السوري عن أهمية مدينة "حلب" وحرص الدولة على سلامة المدنيين في كل بقعة من الأرض السورية ، مؤكداً أن المبادرة التي تقدم بها المبعوث الدولي الخاص جديرة بالدراسة، وبمحاولة العمل عليها من أجل بلوغ أهدافها التي تصب في عودة الأمن إلى مدينة "حلب" . واتفق الأسد ودي ميستورا على أهمية تطبيق قراري مجلس الأمن 2170 و2178 وتكاتف جميع الجهود الدولية من أجل محاربة الإرهاب في سوريا والمنطقة الذي يشكل خطراً على العالم بأسره . وعبر دي ميستورا في نهاية اللقاء عن عزمه متابعة مهمته مع كل الأطراف من أجل تذليل الصعوبات والوصول إلى الاستقرار والسلام في سوريا.

و حضر اللقاء وزير الخارجية السوري وليد المعلم والمستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان ونائب وزير الخارجية فيصل المقداد .
كما زار دي ميستورا اليوم الإثنين حمص حيث التقى محافظها طلال البرازي كما جال والوفد المرافق في المدينة حيث زار كنيسة أم الزنار في حمص القديمة ومسجد خالد بن الوليد في الخالدية.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار