بن علوي:المفاوضات بين ايران والغرب احرزت تقدما جيدا

رمز الخبر: 554121 الفئة: دولية
عمان

اكد الوزير المسؤول عن الشوون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوي بن عبدالله أن الأطراف المعنية في المفاوضات النووية قد وصلت الي نقطة متقدمة جدا في المفاوضات التي بدات في مسقط يوم امس الاحد، وأبدي تفاؤلا كبيرا في نجاح سير المحادثات .

واكد في تصريحات لوسائل الاعلام العمانيه أن "الأطراف قد وصلت في المفاوضات الي نقطة متقدمة جدا، وأنه من الصعب التراجع عنها وذلك لاصرار اطراف المحادثات علي التوصل الي اتفاق وهي الرغبة التي لمسناها منهم"، حسبما افادت جريدة عمان ديلي.

وقال، إن" هذا اللقاء المهم ليس الأول في السلطنة، لكنه الأول المعلن، السلطنة قامت بجهود كبيرة منذ خمس سنوات، وعقدت لقاءات كلها في السلطنة واستطاعت الأطراف أن تتوصل الي ما توصلوا اليه حتي الآن، ونعتقد أننا راضون عن الجهود التي تبذل وما بقي هو القليل".

واوضح، أنه "ليست هناك ضمانات من اي طرف، القضية مسألة نقاشات بين تلك الأطراف، بل هي قضايا ذات حساسية مطلقة، كما أنها كلها حزمة واحدة لا تناقش قضايا علي حساب أخري" .

واكد أن الاطراف اختارت أن تأتي الي السلطنة لعقد هذه المحادثات وقد استجابت السلطنة الي ذلك وقد تستجيب في اي وقت تريد الأطراف العودة لعقد جولات اخري في مسقط، واضاف إن "الغاية نبيلة من انجاز هذا الملف الذي يعد ملفا عالميا والاستفادة منه ستكون للدول المتفاوضة وكذلك المنطقة فهو يعني الكثير من الدول".

واشار إلي أن هذه المفاوضات لا علاقة لها بالاحداث الأخري في المنطقة وليست مرتبطة بها، لانها مستجدة، وما تدور حوله المفاوضات ذو اهمية بالغة كونه ملفا دوليا عالميا،" لذلك لا يصح أن ننظر الي قضايا مستجدة، لذلك أعتقد انه من الصواب أن ينجز هذا الملف أولا، والبحث في الملفات المستجدة الأخري في المنطقة التي ترتبط بأطراف أخري كثيرة ولها مصالح".

واشار إلي أنه متي ما طلب من السلطنة القيام بدور مثل هذا فإنها لن تتردد شرط أن تكون الظروف مهيأة، والسلطنة ستبذل كل الجهد في الوقت المناسب.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار