الشرطة الأمريكية تهاجم بالغاز المسيل للدموع الاحتجاجات الجديدة في فيرغسون

تحولت مدينة فيرغسون بولاية ميزوري الامريكية مرة اخرى إلى ساحة للاحتجاجات والمواجهات بين المحتجين والشرطة على خلفية قرار هيئة المحلفين عدم ملاحقة الشرطي الابيض الذي قتل "مايكل براون" الشاب الاسود الأعزل في هذه المدينة في وقت سابق.

الشرطة الأمریکیة تهاجم بالغاز المسیل للدموع الاحتجاجات الجدیدة فی فیرغسون

واشار القسم الدولي بوكالة تسنيم الدولية للانباء ،إلى تجمع المحتجين في اطراف مركز الشرطة الذي كان يعمل فيه الضابط الابيض "دارين ويلسون"، بعد  إعلان قرار هيئة المحلفين تبرئته في قضية  قتل الشاب الاسود "مايكل براون" وقام المتظاهرون بالقاء الحجارة والقناني الفارغة نحو مركز الشرطة. ووصلت شدة الاحتجاجات الى الحد الذي تم احراق سيارة للشرطة. 

وردت قوات مكافحة الشغب ايضا، بمهاجمة المحتجين بالغاز المسيل للدموع والقاء القنابل الصوتية على المتظاهرين، والذي أدى إلى مواجهات بين الجانبين في شوراع سانت لويس (ميسوري) واطرافها. وقال احد المتقاعدين الذي كان يبلغ 60 عاما من عمره، انه كان يتوقع اصدار هذا الحكم واضاف لقد عشت مافيه الكفاية لأدرك بان السود لايتعاملون كإنسان في امريكا. 

ونزل آلاف الأمريكيين إلى الشوارع في عدد اخر من المدن الامريكية ، إثر هذا القرار، ولم تصل لحد الان تقارير عن مواجهات في هذه المدن. وفي واشنطن تجمع عدد من المحتجين أمام البيت الأبيض، ورفعوا لافتات كتب عليها "أوقفوا ترهيب الشرطة العنصري". وكانت هيئة المحلفين اصدرت قرارا عدم ملاحقة الشرطي الابيض "مايكل براون" الذي قتل شابا أسود أعزل في اغسطس، آب الماضي في مدينة فيرغسون بميزوري. ووفق هذا التقرير فان المدعي العام في منطقة "سانت لويس" أعلن أن الشرطي الاميركي "دارين ويلسون" لن يخضع لاية ملاحقة قضائية بعد مقتل شاب أسود وقال، إن واجب المحكمة هو فصل الوقائع وإن القضاة قرروا أنه لا يوجد سبب كاف لبدء ملاحقات ضد الضابط ويلسون. جدير بالذكر أن شرطيا أميركيا، من ذوي البشرة البيضاء، قتل الشاب الأسود، "مايكل براون" (18عاما)، ليلة السبت (9) أغسطس/آب الماضي، بست رصاصات في مدينة فيرغسون بميزوري الأمر الذي أدى إلى احتجاجات، ومظاهرات غاضبة. ودعا باراك أوباما المحتجين إلى التعبير عن احتجاجهم بطريقة سلمية وقال وقال، إننا في بلد يقوم على احترام القانون مشدا على قبول رأي المحكمة. واعلن محافظ ميسوري عشية اعلان هذا الرأي، عن حالة الطارىء واعلن عن استعداد قوات الحرس الوطني للتعامل مع موجه ثانية من الاضطرابات. وتشهد مدينة "فرغسون" منذ (9) أغسطس/ آب الماضي مظاهرات احتجاجية على خلفية مقتل شاب اسود في هذه المدينة ، وتصاعدت حدة غضب واحتجاجات الشارع بعد ان اعلنت الشرطة ان الشرطي الذي قتل الشاب الاسود بريء كان قد استلم وسام افتخار. وحسب هذا التقرير فان الشاب الاسود "مايكل براون" قتل بست رصاصات اثنتان منهما اصابتاه في الرأس. وكان هذه التظاهرات وصلت خلال الاشهر الماضية الى حد من الشدة بحيث ان محافظ ولاية بميزوري اضطر الى طلب مساعدة من قوات الحرس الوطني للسيطرة على الشارع. واستمرت هذه التطاهرات إلى 22 آب الماضي الا انها شهدت فتورا شيئا فشيئ، الى ان قضية تبرئة الشرطي المتهم بقتل "مايكل براون" قد تؤدي الى استمرار هذه الاحتجاجات.

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة