بشار الجعفري: الكيان الصهيوني مستمر بدعم الإرهابيين قرب الجولان السوري المحتل

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أن كيان الاحتلال الصهيوني أضاف جريمة جديدة لسجل جرائمه ضد السوريين، وهي دعم الإرهاب والإرهابيين في منطقة فصل القوات والذي أدى إلى إخلاء قوات "الأندوف" لمواقعها مؤقتاً نتيجة اعتداءاتهم المتكررة عليها، حيث يواصل علاج جرحى الإرهابيين في المشافي داخل فلسطين المحتلة .

بشار الجعفری: الکیان الصهیونی مستمر بدعم الإرهابیین قرب الجولان السوری المحتل

و خلال جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة الاوضاع في الشرق الأوسط أشار بشار الجعفري إلى أن التطورات الأخيرة في هذه المنطقة والتي دفعت "الأندوف" إلى إخلاء بعض مواقعها بشكل مؤقت، لم تأت بالصدفة وإنما "جاءت لتؤكد ما دأبنا على التحذير منه من أن دعم أنظمة حكم معينة بما في ذلك "الكيان الصهيوني" للمجموعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة في منطقة الفصل لم يشكل انتهاكا فاضحا لاتفاق فصل القوات وللقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة فحسب، وإنما عرض حياة قوات الأمم المتحدة العاملة هناك للخطر وقوض ولاية الأندوف وقدرتها على أداء مهامها"، موضحاً أن الدعم الصهيوني للإرهابيين كان سبباً في ازدياد حرية حركة التنظيمات الإرهابية بما في ذلك تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي المرتبط بالقاعدة في منطقة الفصل وقيامها بإطلاق النار على قوات حفظ النظام السورية وخطف حفظة سلام تابعين للأندوف أو إطلاق النار عليهم أو استهداف مواقعهم ودفعهم إلى إخلاء بعض هذه المواقع تحت قوة السلاح، ودعا مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة في ختام كلمته الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى التصويت لصالح مشروع القرار المعنون "الجولان السوري"، الذي تقدم به المندوب المصري وذلك رفعا لشأن القانون الدولي وتكريما لأحكام الميثاق واتساقا مع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما في ذلك قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 الذي اعتبر قرار «إسرائيل» بضم الجولان السوري المحتل في العام 1967 لاغيا وباطلا وليس له أي أثر قانوني.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة