ما هو سر "وقف" مفاوضات مسقط و فيينا النووية ؟!

رمز الخبر: 571500 الفئة: الطاقة النووية
ظریف کری

نقل موقع «الوقت» التحليلي - الإخباري ، عن مصادر مطلعة على المحادثات النووية بين ايران الاسلامية و مجموعة الدول الست (5+1) ، أن جدول أعمال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مفاوضات عمان ، اقتصر على القدرة الصاروخية الايرانية ، حيث رفض التطرق الى الملف النووي ، فضلاً عن العقوبات المفروضة على طهران .

و أوضحت المصادر التي تحدثت لموقع «الوقت» التحليلي – الاخباري ، أن كيري طلب من نظيره الايراني محمد جواد ظريف ، طرح القدرة الصاروخية الايرانية على طاولة المفاوضات ، الا أن ظريف رفض الطلب الامريكي موضحاً أن المباحثات تختص الملف النووي والعقوبات الغربية المفروضة على طهران، كما جدّد التزام ايران الاسلامية باتفاق جنيف .
و أضافت المصادر أن مفاوضات فيينا الأخيرة ، لم تشهد تجديدا لطلب وزير الخارجية الأمريكي بطرح القدرة الصاروخية على الطاولة فحسب ، بل أوضح لظريف أن بلاده تطالب طهران باطلاعها تفصيلياً على انواع و مدى الصواريخ الايرانية جديدة الصنع ، وكذلك السماح للخبراء الأمريكيين بتفقد هذه المناورات على الأراضي الايرانية !! .

و كانت الجولة النهائية للمفاوضات النووية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة السداسية الدولية التي أنطلقت اثر اتفاقية جنيف في 24 كانون الاول من العام الماضي ، انتهت يوم الاثنين المصادف لنفس التاريخ 24 كانون الاول من العام الجاري .
و قرر وزراء خارجية ايران و الدول الست الكبرى الذين تجمعوا في العاصمة النمساوية فيينا خلال الايام الأخيرة ، تمديد اتفاق برنامج العمل المشترك الي عدة أشهر اخري مثلما التمديد لأكثر من مرة ، نتيجة ما اعتبروه تقدما في المفاوضات ، و ذلك للابقاء علي أجواء التفاؤل في الحصول علي اتفاق شامل وكامل .
و حسب الاتفاق الجديد ، الذي يعتبر استمرارا لاتفاق جنيف المؤقت الذي سبق تمديده ، فإن علي كلا الجانبين عقد اتفاق مبدئي في الاول من آذار المقبل وابرام الاتفاق النهائي في الاول من تموز عام 2015 . وفي هذه الاثناء سيتم الافراج عن مبلغ 700 مليون دولار من الاموال المجمدة للجمهورية الاسلامية الايرانية من مجموع مليارين و400 مليون دولار.
و تفيد التقارير أن المفاوضات النووية المقبلة بين ايران الاسلامية ومجموعة 5+1 سوف تعقد علي مستوي الخبراء ومساعدي وزراء الخارجية في العاصمة العمانية مسقط في 15 كانون الاول المقبل.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار