قائد سلاح البحر بالجيش: يتم قريبا ازاحة الستار عن 6 بوارج مزودة بمنظومات صاروخية حديثة

رمز الخبر: 571673 الفئة: سياسية
حبیب الله سیاری

أعلن قائد سلاح البحر في جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الاميرال حبيب الله سياري أنه سيتم قريبا ازاحة الستار عن 6 بوارج مزودة بمنظومات صاروخية قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدي في ميناء بندر عباس الأمر الذي سيزيد من القوة الدفاعية في سلاح البحر بشكل كبير للغاية مشيرا الي التطور الكبير جدا الذي حققته ايران الاسلامية في مجال انتاج المعدات الدفاعية في الداخل بيد الخبراء الايرانيين.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الاميرال سياري أعلن ذلك في حديث خاص للقناة الثانية في تلفزيون الجمهورية الاسلامية الايرانية مساء أمس الاربعاء لدي اشارته الي الانجازات التي حققها سلاح البحر في الجيش حتي الآن مع حلول يوم سلاح البحر الذي يصادف غدا الجمعة. وأشار المسؤول الي العدوان الشامل الذي شنته قوات صدام في مرحلة الدفاع المقدس مؤكدا أن الهدف الرئيس الذي كان يتطلع اليه طاغية العراق تحقيقه في تلك المرحلة هو بسط هيمنته علي شمال الخليج الفارسي وتحقيق الانتصار علي القوات الاسلامية في تلك المنطقة وبالتالي الحيلولة دون تصدير النفط من ايران الي الدول الاخري. وأكد قائد سلاح البحر في جيش ايران الاسلامية أن هذا السلاح الذي علم بنية العدو نفذ عملية اللؤلوءة الثمينة في يوم 28 تشرين الثاني التي نحجت بعد 67 يوما من العدوان الصدامي علي الجمهورية الاسلامية الايرانية. وشدد الاميرال سياري علي أنه يمكن الحصول علي عدة نتائج من هذا الموضوع منها الهزيمة النكراء التي لحقت بالمعتدين الصداميين المدججين بمختلف أنواع الاسلحة التي أهداها له المستكبرون ما جعل الجميع ينظرون الي القوات الاسلامية نظرة اعجاب واجلال وتقدير وتبجيل. وقال " من الامور التي يمكن الاشارة اليها في هذه الانتصارات التي حققها سلاح البحر في الجيش هي فرض الحصار علي قوات العدو في البحر والحيلولة دون تصديره النفط من الخليج الفارسي ما يعتبر توجيه أكبر ضربة اقتصادية له".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار