«سجيل» بإمكانه استهداف «اسرائيل» برا وبحرا وحتي في البحر المتوسط

أفاد تقرير مراسل القسم الدفاعي بوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء ، بأن صاروخ «سجيل» البالغ وزنه 23 طنا ويبلغ مداه 1900 كيلومترا بإمكانه ضرب كيان الاحتلال الصهيوني سواء في اليابسة أو في البحر ، و حتي في البحر الابيض المتوسط ، و يعتبر نسخة متطورة من صاروخ شهاب 3 الذي يبلغ مداه حوالي 2000 كيلومتر .

صاروخ سجیل

كما يعتبره البعض من أكثر الصواريخ البالستية تطورا التي تم انتاجها في داخل الجمهورية الاسلامية الايرانية في أواسط عام 2001 . و من مميزات هذا الصاروخ الذي تم انتاجه في اطار مشروع عاشوراء هو أنه أول صاروخ بعيد المدي يعمل بالوقود الصلب و ينفصل عن قاعدته بصورة هائلة حيث أن ذلك يقلل من احتمال انفجاره قبل اطلاقه .

 

ومن المميزات الاخري لصاروخ «سجيل» : السرعة الفائقة للغاية التي يتميز بها اذ أن نسبة متابعته يبدو قليلا جدا بالنسبة للعدو وتدميره في الجو. ان صاروخ سجيل الذي يبلغ مداه 2000 كيلومترا قد تم حتي الآن تقديمه في نسختين سجيل 1 وسجيل 2.

 

 

ويعود " سجيل " الي الجو بعد تحليقه في ارتفاع شاهق بسرعة تبلغ حوالي 4300 متر في الثانية ليتوجه الي الهدف الذي أطلق اليه وبالتالي تدميره. ومن خصوصيات تقنية الوقود الصلب هي أنه يمكن ادخار الصاروخ في المستودع لمدة طويلة بالاضافة الي الدقة الكثيرة للغاية في استهداف الموقع الذي يجب أن يضربه ما جعل هذا الصاروخ يتميز بفاعلية كبيرة في العمليات. وبالتالي فإن هذا الصاروخ ونظرا لمداه الذي يبلغ 1900 كيلومتر بإمكانه استهداف المواقع المنظورة في شتي أرجاء الاراضي الفلسطينية المحتلة اضافة الي ضرب كل السواحل في عمق الكيان الصهيوني في مياه البحر الابيض المتوسط وحتي في اليابسة وليس هناك أي مكان آمن لهذا الصاروخ الذي انتجته ايران الاسلامية.

 

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار