لوس أنجلوس تايمز: مقاومة إيران للاطماع الغربية بشأن قضيتها النووية مصدر فخر وشموخ لها

أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية في تقرير لها إلى مقاومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية أمام مطالب الغرب المبالغ فيها في المفاوضات النووية، وكشفت ان الغرب يواجه تحديدات ازاء البرنامج النووي الإيراني والذي تحول إلى مصدر فخر وشموح لإيران.

السفارة الايرانية

وأفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" اعلنت ذلك في مقال لها واضافت، لا أحد قادر في اية محادثات نيل كل مايريد إلا ان يتعين الحصول على مستلزمات التوصل إلى اي اتفاق.وتابع كاتب المقال ، ان الامريكيين كانوا يأملون في مفاوضات مجموعة ماتسمى 5+1 مع ايران ، ان توافق طهران على أتفاق مع المجموعة الدولية حسب احتياجاتها إلا انه من الواضح ان إيران كانت لها رؤية مختلفة وشعرت ببعض الضغوط للرضوخ للمطالب الغربية. ان ممارسة المزيد من الضغوط على طهران يحتمل ان يؤدي الى شعور المسؤولين الايرانيين ان امريكا تريد في الحقيقة تغيير النظام وليس تغيير السلوك في القضية النووية الايرانية. وزعمت هذه الصحيفة الامريكية قائلة ، صحيح ان اجراءات الحظر الامريكي ومجلس الامن الدولي ضد ايران كانت لها دور حياتي ومهم في جلب ايران إلى طاولة المفاوضات، الا انه لايعني ذلك بالضرورة ان الضغوطات الاقتصادية والمالية ستفضي الى اتفاق نووي مع ايران .ورأى كاتب المقال بان إيران، تواجه بعض المعضلات ومنها انخفاض اسعار النفط وتراجع قيمة العملة الوطنية وعجز بالموازنة وقيود على العملية المصرفية والمالية، الا أن لديها طاقات تفوق التصور لتحمل تلك الاعباء عبر ستراتيجية "الاقتصاد المقاوم". واعتبرت "لوس أنجلوس" ايران ذكية جدا في ايجاد سبل الالتفاف على اجراءات الحظر وعقد اتفاقيات نفطية مع روسيا والصين . واكد المقال ان إيران لاتنوي التخلي عن البنى التحتية النووية التي كلفت موازنتها مليارات الدولارات، وان الدول الغربية لاتدرك رمزية البرنامج النووي الايراني بصفته يرمز الى قوة كبرى في المنطقة. واعتبرت الصحيفة ان الغرب بات يواجه تحديات ازاء البرنامج النووي الذي صار يشكل جزء اصيلا من الشموخ والهوية الايرانية. وتابع، من الممكن ان ايران ليست لها رغبة الان في تسليح برنامجها النووي الا انه يحتمل للمسؤولين ان يكون لهم هذا الخيار ايضا. وافادت الصحيفة ان هناك وجهات نظر تقضي بان امريكا تحتاج الى ايران لمساعدتها في استقرار الاوضاع في العراق وسوريا بالاضافة الى قضية القتال ضد تنظيم "داعش". في الواقع ان إيران تعتقد بانها حققت انتصارا في هذا الجانب لان هناك في الوقت الحاضر إلحاحا أقل للتوصل إلى اتفاق نووي ، في حين هناك حوافز أكبر للمقاومة وعدم الركوع امام المطالب الغربية وأملا كبيرا في كسب المزيد من الامتيازات.         

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار