مسؤول فرنسي: التعاون الاقتصادي بين ايران وفرنسا يرتبط بخفض نسبة العقوبات ضد طهران

رأي نائب رئيس نقابة منتجي قطع الغيار في فرنسا «آرنولد بيورغارد» أن المرحلة الجديدة من التعاون الاقتصادي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وفرنسا ترتبط بخفض نسبة الحظر المفروض ضدها مؤكدا أن التعاون بين البلدين لايزال يتمتع بالحيوية حيث أن باريس تدعو الي بدء مرحلة جديدة من التعاون مع ايران الاسلامية.

مسؤول فرنسی: التعاون الاقتصادی بین ایران وفرنسا یرتبط بخفض نسبة العقوبات ضد طهران

و أشار المسؤول الاقتصادي الفرنسي الذي كان يتحدث لمراسل القسم الاقتصادي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء الي التطور الملحوظ الذي تشهده ايران الاسلامية في مجال صناعة السيارات وقطع الغيار في الوقت الحالي قياسا للأعوام الماضية موضحا أن صناعة قطع الغيار في ايران تتم وفق المواصفات الدولية وأعرب عن أمله بأن يرتفع حجم التعاون بين الجانبين في المستقبل الي أكثر من أي وقت مضي. ورأي أنه طالما بقي الحظر مفروضا علي الشعب الايراني فإن بلاده لن تستطيع رفع مستوي تعاونها الاقتصادي مع ايران مؤكدا أن هناك مراسلات تتم بين باريس والمنتجين لقطع الغيار في ايران حيث أنه زار طهران لإجراء محادثات مع المنتجين الايرانيين 4 مرات خلال العام الجاري. وقال هذا المسؤول الاقتصادي الفرنسي " ان نقابة المنتجين لقطع الغيار في اوروبا وخاصة في فرنسا تستجيب لوجهات نظر أعضائها الا ان هؤلاء يطالبون برفع مستوي التعاون مع ايران ".

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة