داعش يجنّد ألاطفال للتجسّس وتنفيذ عمليات إرهابية في سوريا والعراق

نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية تقريراً جديدا حول قيام تنظيم "داعش" الارهابي بتجنيد أطفال عراقيين تقل اعمارهم عن العشر سنوات للقيام بمهام التجسس على المواطنين في مناطقهم وتنفيذ عمليات ارهابية .

اشبال داعش

وجاء في تقريرالصحيفة،"فتيان صغار يحملون السلاح ويقفون عند نقاط التفتيش والتقاطعات المزدحمة في مدينة الموصل، مرتدين أزياء سوداء رسم على الذراع الأيسر للزي شعار ما يسمى "الشرطة الإسلامية"،وهؤلاء شاركوا في دورات تدريبية وعقائدية في معسكرات بمدينة الرقة السورية قبل التوجّه للقتال، وان هناك فتيان آخرين يعملون كطباخين وحرس في مقرات المتطرفين أو كجواسيس يبلّغون عن المواطنين في مناطقهم".

وأضاف التقرير،أنه" في كل المناطق التي يسيطر عليها داعش، يقوم التنظيم بتجنيد الأطفال للمعركة ويرتكب انتهاكات بحق الفئات الأكثر ضعفا منهم، استنادا إلى معلومات من السكان والناشطين والخبراء المستقلين ومجموعات حقوق الإنسان. وفي مدينة عين العرب شمال سوريا، التي تقاوم داعش منذ أسابيع، قال الكثير من الناشطين إنهم شاهدوا أطفالا يقاتلون إلى جانب المسلحين،ويقول الناشط مصطفى بالي إنه رأى جثث أربعة فتيان، اثنان منهم دون سن الرابعة عشرة، يقال إنهم نفّذوا هجوما انتحاريا".

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار