الموسوي:"الانتخابات"لم تغير في الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب البحريني والحراك مستمر

استنكر السيد هادي الموسوي مسؤول "دائرة الحريات وحقوق الإنسان" بجمعية الوفاق الوطني الاسلامية البحرينية المعارضة ، تصريحات وزير العدل في نظام الحكم الخليفي الذي توعد بمحاسبة كل من يشكك في نتيجة "الانتخابات" البرلمانية والبلدية؛ متسائلا بقوله، وفقا لأي مادة قانونية وتطبيقا لأي بند منها سيحاسب المشككون؟ نورنا يا وزير!

هادی الموسوی

وتابع الموسوي،"سؤال آخر لوزيرالعدل.. التشكيك في نتيجة الانتخابات ستحاسبون عليها في اي حالة؟.. اذا اضمر المشكك شكوكه؟ ام اذا اعلن شكوكه؟ ام اذا طالبكم بإثباتات؟"؛ مردفا،" لم اسمع ان نظاما في العالم هدد شعبه بعد الانتهاء من عملية الانتخابات (الديمقراطية) بأنه سيقوم بمحاسبة المشككين في النتائج!!".

واضاف القيادي في كبرى احزاب المعارضة البحرينية،"لماذا التوتر والتهديد والوعيد اذا كانت النسبة مرضية بالنسبة للسلطة؟! إلا إذا كانت غير متأكدة من أرقامها"؛ لافتا الى، ان"الهدف من الانتخابات المشاركة الشعبية، فلماذا هذا الغضب بالرغم من ادعاء ان النتائج طيبة والمشاركة كبيرة؟!".

وشدد الموسوي على ان الوضع المأساوي بالنسبة للشعب البحريني مازال على حاله بعد الانتخابات البرلمانية الفاشلة التي اجرتها السلطة الخليفية في البحرين  وقال،" بعد الانتخابات هناك مقاطعون يرون الفساد، التخلف، التمييز، الاستهتار بالارواح والسلامة والامن، سجون مملوءة، اسقاط جنسيات، و5  نساء في السجن!".

وخلص الموسوي الى القول،" السؤال بعد الانتخابات النيابية والبلدية، هل سينتهي حراك الشعب؟ والجواب هو ان الحراك مستمر لأن ما انتهت اليه السلطة بعمليتها لا يعني من قاطعها اطلاقاً".

أهم الأخبار الصحوة الاسلامية
أهم الأخبار