مفتي سوريا: الجهل في الدين وحقوقه هو السبب الأساس للتطرف الديني+ صوت

أكد مفتي الجمهورية العربية السورية الشيخ أحمد بدر الدين حسون في ختام المؤتمر الدولي لمناهضة الإرهاب و التطرف الديني الذي عقد في العاصمة السورية دمشق، أن الجهل في الدين وحقوقه هو الأساس لكل تطرف ديني، معتبراً أن سوريا لا يوجد فيها تطرف ديني بل أتى إليها من باقي دول العالم.

مفتي سوريا حسون

وتحدث المفتي حسون لمراسل وكالة "تسنيم" في دمشق قائلاً: " نحن اليوم في هذا المؤتمر نوصل الرسائل إلى العالم، بأننا قد اكتوينا بنار الإرهاب الناتجة عن التطرف الديني في العالم وليس في سوريا، فسوريا لا يوجد فيها تطرف ديني، سوريا بلد يعيش فيه كل أطياف المجتمع حياة إنسانية رائعة ولذلك استقبلت سورية كل رسالات السماء، وحين أتحدث عن سوريا أقول بدءً من غزة إلى أنطاكية هي بلد واحد قسمه سايكس بيكو ، وقبل ذلك كنا بلداً واحداً استقبل إبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم الصلاة والسلام وعشنا معاً نبني حياتنا ومجتمعنا ووطننا على أساس الحب والأخلاق والقيم، فجاء الجهل الذي ينظر إلى الدين على أنه رمز قيد وقتل وتدمير واحتقار للآخر وما جاء الأنبياء بهذه الرسالة أبداً، لذلك كل تطرف ديني يكون سبباً من أسبابه الرئيسية الجهل في الدين وحقوقه"
ووجه رسالة للعالم،" أنْ تعالوا لنعيد تثقيف أبنائنا في الدين الحقيقي وأن الدين في الكون واحد وأن الإنسان واحد ورسالة السماء لم تكن إلا لكلمتين؛ لكرامة الإنسان وقداسة الديان، فالذين يقتلون ويظلمون ويدمرون ويفجرون، هؤلاء لم يفقهو الدين يوماً لذلك حينما جهلوا الدين صاروا متطرفين إرهابيين ونحن اليوم في هذا المؤتمر مهمتنا الرئيسية أن ننبه لذلك"

 

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار