رئيس اتحاد علماء بلاد الشام: ليس هناك تطرفا دينيا إنما هناك تشويه للدين الإسلامي الحنيف

أكد رئيس اتحاد علماء بلاد الشام الشيخ محمد توفيق البوطي على هامش المؤتمر الدولي لمناهضة الإرهاب الذي عقد في العاصمة السورية دمشق، أن هذه المؤامرة وهذه الهجمة التكفيرية على سوريا لا تستهدف نظاماً أو شخصاً ما ، إنما الهدف منها شيئان هما دين هذه الأمة وسلامة هذا الوطن.

رئیس اتحاد علماء بلاد الشام: لیس هناک تطرفا دینیا إنما هناک تشویه للدین الإسلامی الحنیف

وأوضح الشيخ البوطي لمراسل وكالة "تسنيم" الدولية للأنباء في دمشق أنه،"ومنذ عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد كان يَطلب من الرأي العام تحديد مفهوم واضح للإرهاب والذي ابتليت به بلدنا سوريا، فسوريا تعتبر المركز الذي يرفض الانصياع للمؤامرات الأمريكية والبلد الذي رفض أن يستسلم للهيمنة الصهيونية ولذلك تظل المؤامرة تستهدف سوريا ويأتي هذا المؤتمر ليوضح حقيقة الإرهاب ومن هو الذي يمارسه وماذا يستهدف"
وأضاف، " لقد تم التمييز في هذا المؤتمر بين التطرف الديني والإرهاب فالحقيقة أنه ليس هناك تطرف ديني إنما هناك تشويه للدين الإسلامي الحنيف الذي أرسله الله رحمة للعالمين وهذا التشويه متعمد لأنه يهدف للإساءة إلى هذا الدين والقضاء على هذا الدين الذي تغلغل في كل أنحاء العالم من خلال الكلمة الطيبة لا من خلال الإرهاب"

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة