صحيفة تركية: ايران اصبحت قوة اقليمية كبري في المنطقة بعد 11 ايلول

أشارت صحيفة صباح التركية الي المكانة المتميزة التي تتبوأ بها الجمهورية الاسلامية الايرانية علي الصعيدين الاقليمي والدولي وأكدت أن المواقف الذكية التي اعتمدتها ونفوذها في كل من سوريا والعراق واليمن أدي الي أن تتحول الي قوة اقليمية كبري وخاصة بعد التطورات التي شهدتها منطقة الشرق الاوسط بعد حادث 11 ايلول المشبوه في عام 2001.

محمد جواد ظریف

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن المحلل السياسي التركي في الشؤون الدولية برهان الدين دوران أشار في مذكرة نشرها في صحيفة صباح الي التطورات التي شهدتها المنطقة بعد حادث 11 ايلول المشبوه بدءا من سقوط طالبان في افغانستان وامتدادا الي الاطاحة بنظام طاغية العراق صدام اضافة الي الانقلابات التي أطلق عليها اسم «الربيع العربي» وزعم أن ايران الاسلامية كانت أكثر المستفيدين من هذه التطورات وكانت لها حصة الاسد. وقال هذا الكاتب التركي " ان سقوط صدام كان بمثابة حذف العدو. وعلاوة علي ذلك فإن تشكيل الحكومة الشيعية الحديثة في العراق أدي الي المزيد من نفوذ ايران في المنطقة. ولذا فإن سقوط طالبان في افغانستان سمح لطهران بأن تترك تأثيرا كبيرا علي هذا البلد وباكستان. ان هذه الحقيقة وهي أن التدخل الامريكي في الشرق الاوسط أدي الي تعاظم قوة الجمهورية الاسلاميه الايرانية قياسا للدول الاخري في المنطقة تستحق التوقف عندها بشكل كبير للغاية ". وأضاف هذا الكاتب قائلا " ان السعودية حاولت خلال التطورات الخاصة بالربيع العربي الحفاظ علي الوضع الموجود الا ان ايران ظهرت كقوة كبري في الشرق الاوسط ".

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار