المالكي : الوجود الاجنبي انتهى .. والبعث الصدامي لن يعود

أكد نائب الرئيس العراقي نوري المالكي ، أن العراق يعتبر نموذجاً بين دول العالم لأنه استطاع اخراج القوات الاجنبية من ارضه وتحقيق السيادة ، فيما شدد في كلمة له خلال الحفل السنوي الذي أقامه حزب الدعوة الاسلامية على قاعة قصر الثقافة والفنون وسط مدينة كربلاء بمناسبة "يوم السيادة" ، على أن الوجود الاجنبي انتهى ، ولن يعود البعث الصدامي ، ولا حق لأحد بالكلام الا بدعم حكومة الرئيس حيدر العبادي وتقويتها و عدم اضعفاها .

المالکی : الوجود الاجنبی انتهى .. والبعث الصدامی لن یعود

وقال المالكي في هذا الحفل الذي حضره عدد من قيادات الدعوة وشيوخ ووجهاء العشائر وممثلين عن الحشد الشعبي : "كان ثقيلا علينا ان نرى بلدنا تحت سلطة القوات الاجنبية التي سببت انقسام العراقيين وبدء الحرب الطائفية تحت عنوان محاربة الاحتلال" ، لافتا الى ان "العراقيين بكل اطيافهم متحابون لكن وجود الاجنبي كان محفزا للفرقة والحرب الطائفية التي استطعنا السيطرة عليها من خلال المصالحة الوطنية" .
وأضاف المالكي ان "العراق يعتبر نموذجاً بين دول العالم لأنه استطاع اخراج القوات الاجنبية من ارضه وتحقيق السيادة التي عجزت عن تحقيقها بعض من الدول لخمسين عاما ولم تتمكن اخراج الاجنبي من اراضيها"، داعيا الى"الاحتفال بذكرى تحقيق السيادة العراقية كل عام وغلق كل المنافذ امام اي محاولة لخرقها من جديد من قبل الاجنبي".
واوضح المالكي ان "الارهاب انطلق من مذهب المسلمين وكَفّر الآخرين جميعا وما لم يتخلص المسلمون من هذا النهج ستبقى المنطقة مشتعلة بالإرهاب والحرب"، مبينا ان" الحشد الشعبي مبادرة أطلقناها قبل احداث الموصل تحت عنوان التعبئة الجماهيرية، لمواجهة مشروع اسقاط الدولة والدستور الذي كانت تتكلم به ساحات الاعتصام الذي حذرت منه قبل نحو سنتين".
واشار المالكي الى ان "الخطاب الطائفي ما زال مستمرا رغم حصول التغيير الذي طالبوا به ، ولا زال الحديث عن السنة والشيعة من اجل الحصول على مصالح على حساب الوحدة الوطنية"، مطالبا بـ"الكف عن الخطاب الطائفي ومؤتمرات ومحاولات تقسيم العراق والاملاء على الحكومة ومحاولة اضعافها" .
وأكد المالكي ان "الوجود الاجنبي انتهى ولن يعود البعث ولا حق لأحد بالتكلم الا بدعم الحكومة وتقويتها وعدم اضعفاها" .

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة