مصدر عليم يفند مزاعم وكالة الآسوشيتدبرس بتوصل ايران الاسلامية وأمريكا الي اتفاق نووي

رمز الخبر: 607074 الفئة: الطاقة النووية
هسته ای

فند مصدر عليم يفند المزاعم التي اطلقتها وكالة أنباء الآسوشيتدبرس الامريكية بخصوص توصل الجمهورية الاسلامية الايرانية وأمريكا الي اتفاق نووي من خلال مفاوضات ثنائية معتبرا ذلك مجرد زوبعة اعلامية أثارتها هذه الوكالة الأمريكية ضد البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران الاسلامية وتهدف الي تضليل اعلامي سافر وواضح ضد هذا البرنامج.

و أفادت وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن المصدر المذكور قال " ان الموضوع الذي اشارت اليه وكالة الاسوشيتدبرس نقل اليورانيوم الي خارج ايران انما تم طرحه منذ مدة الا انه لم يتم التوصل الي اتفاق بهذا الخصوص ". وكانت الاسوشيتدبرس قد زعمت بأن دبلوماسيين اثنين أكدا لها بأن الجانبين الايراني والامريكي توصلا في المفاوضات النووية التي جرت في 17 كانون الاول الماضي ولأول مرة الي ورقة عمل توضح معالم المجالات المتوقعة من أجل التوصل الي اتفاق محتمل والرؤي المختلفة لحل النزاع الباقي أيضا. وزعمت هذه الوكالة أيضا أن الفريقين المحاورين النوويين استطاعا في تلك الجولة من المفاوضات النووية التي جرت في كانون الاول الماضي ولأول مرة صياغة قائمة بخصوص مجالات الاتفاق المحتمل وكيفية الحوار بخصوص القضايا المتبقية رغم أن صياغة هذه القائمة لم تصبح يسيرة بسبب الخلافات الواسعة النطاق بين الجانبين. وزعمت أن الدبلوماسيين أكدا لها بأن ايران الاسلامية وأمريكا توصلتا الي اتفاق مؤقت لنقل جزء من اليورانيوم المخصب الي روسيا. وقد جاء هذا الادعاء الذي اطلقته وكالة الانباء الامريكية بشأن الاتفاق بين طهران وواشنطن بخصوص نقل الوقود النووي من الجمهورية الاسلامية الايرانية الي روسيا في الوقت الذي التزمت الصمت ازاء الغاء الحظر الامريكي المفروض علي طهران بشكل كامل. والجدير بالذكر أن أهم مسائل الخلافات في وجهات النظر بين ايران الاسلامية وأمريكا في اطار المفاوضات النووية هي كيفية الالغاء الكامل للحظر المفروض عليها في اطار الاتفاقية المبدئية التي عقدت في جنيف حيث أن واشنطن تحاول التنصل من تنفيذ هذا القرار بمختلف الذرائع بمافيها معارضة الكونغرس الامريكي وتؤكد علي تعليق الحظر وليس الغائه.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار