الرئيس الشيشاني : هناك خطط امنية سرية لتعقب الارهابيين السلفيين الوهابيين وتصفيتهم

رمز الخبر: 607090 الفئة: دولية
رمضان قدیروف

أعلن الرئيس الشيشانى رمضان قاديروف وجود مخطط امني لملاحقة الارهابيين الوهابيين وهم ما يطلق عليهم بالسلفيين الجهاديين المتشددين ، والشخصيات التي تشجع على الالتحاق بهذه الجماعات الارهابية ، كاشفا عن اتباع رجال الأمن تكتيكات امنية سرية للغاية لتعقب الإرهابيين الفارين من وجه العدالة.

وقال  قاديروف، فى بيان بثه على موقعه الإلكترونى، المطلوب من كل مسؤول أمنى  أن يبحث عن إرهابى محدد من الفارين من وجه العدالة ويلقى القبض عليه أو يقتله أينما وجد.
وأضاف الرئيس الشيشاني ،أما بالنسبة للفارين من وجه العدالة وهم قلائل فلن يدوم فرارهم ولن يتمادوا فى ارتكاب الجرائم، لأن الذين يبحثون عنهم يزدادون قوة.
وأكد قديروف أن رجال الأمن تمكنوا قبل أيام من تصفية مجموعة مسلحة خطيرة فى قضاء ناور الشيشانى ولقى قائدها "زافجايف" وأحد مساعديه مصرعهما.
وأعلنت السلطات الأمنية أن "زافجايف" وقف وراء الهجمة الإرهابية التى استهدفت دار الصحافة ومدرسة فى مدينة غروزنى عاصمة الشيشان، فى 4 كانون اول الماضى.
وتابع قاديروف أن موسى زافجايف كان يطلق على نفسه لقب أمير منطقتى ناأورسكى ونادتيريتشنى، وتورط شخصيا فى عمليات اغتيال مسؤولين وعناصر من الشرطة هذا وخطط قادروف شخصيا للعملية التى أسفرت عن تصفية المسلحين.
من جانبها أكدت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في الشيشان تلك المعلومات، مضيفة أن المسلحين الذين تم القضاء عليهما  تورطا بشكل مباشر في الهجمات التي وقعت في غروزني عاصمة الشيشان في الرابع من الشهر الماضي بما في ذلك اقتحام وزارة الإعلام وإحدى مدارس المدينة.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار