"الدواعش" يأسرون العشرات في محافظة صلاح الدين بحثا عن منفّذ عملية احراق "رايتهم"

رمز الخبر: 607126 الفئة: دولية
داعش

قامت عناصر عصابة داعش الارهابية، امس الجمعة، بأسر العشرات من الرجال والشباب في قريتين غربي مدينة كركوك شمالي العراق، بعد ان قام عدد من اهالي القريتين بإحراق رايتين للعصابة الارهابية؛ وذلك بحسب ما افاد به مصدر في شرطة مدينة تكريت .

ونقلت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن ضابط برتبة عقيد في الاستخبارات العراقية قوله، ان "عناصر داعش خطفوا، مساء امس الجمعة 170 شابا ورجلا من اهالي قريتي الشجرة والغريب في قضاء الحويجة بعد احراق رايتين للتنظيم" الارهابي.

واوضح المصدر الامني العراقي ان "عناصر داعش الذين كانوا على متن ثلاثين مركبة، اتجهوا بالمخطوفين نحو مركز قضاء الحويجة الذي يضم المحكمة الشرعية وسجنا يستخدمه التنظيم" الارهابي.

الى ذلك، اكد مسؤول في محافظة كركوك ومسؤول محلي في الحويجة حصول عملية الاعتقال، مشيرا الى ان عناصر التنظيم ابلغوا السكان انهم يبحثون عن 15 مطلوبا قاموا باحراق رايته".

وحول تفاصيل عملية احراق علم الدواعش، قال شاهد عيان من سكان قرية الشجرة، انه "يوم اول امس  الخميس تم انزال راية داعش ليلا من على مدخل القرية واحراقها". وأضاف : فوجئنا في الساعة السادسة والنصف من مساء الجمعة بقيام عناصر داعش معززين بآليات دفع رباعي وشاحنات صغيرة من نوع بيك اب، وهم يمنعون الدخول والخروج من القرية ثم قاموا باقتحام عدد من المنازل واقتادوا رجالا وشبانا؛ من دون ان يحدد الشاهد عددهم.

من جهته، افاد احد سكان قرية غريب ان "عناصر التنظيم طوقوا قريتنا واقتادوا منا قرابة تسعين شابا ورجلا، واكدوا لنا انهم يبحثون عن 15 شخصا قاموا باحراق الرايتين". وسبق للتنظيم ان نفذ اعتقالات جماعية في المناطق التي يسيطر عليها في العراق او في سوريا المجاورة.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار