نائب سابق بالكونغرس الامريكي: الاتفاق النووي هو لصالح ايران وأمريكا و«اسرائيل»

رمز الخبر: 607220 الفئة: الطاقة النووية
ظریف وکری

اعتبر النائب السابق في الكونغرس الامريكي «جيم اسلتري» الذي زار ايران الاسلامية قبل فترة لحضور المؤتمر الدولي ضد العنف والتطرف أن الاتفاق النووي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والقوي السداسية الدولية بأنه لصالح كل من طهران وأمريكا وكيان الاحتلال الصهيوني وأكد أن المسؤولين الايرانيين والامريكان يبذلون جهودهم الدبلوماسية للتوصل الي حل دبلوماسي للبرنامج النووي الذي رأي أنه ليس صعب المنال بل انه أمر يسير.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هذا النائب السابق في الكونغرس الامريكي أكد في تصريح لموقع «المانيتور» أن المسؤولين في ايران الاسلامية وأمريكا يبحثون عن السبل الكفيلة لتسوية موضوع البرنامج النووي عبر القنوات الدبلوماسية وأعرب عن اعتقاده بأن هذا الامر ممكن. وقال النائب الامريكي المذكور " ان لدينا فرصة منقطعة النظير من أجل التوصل الي اتفاق الذي يتطلب بدوره الي مصالحة بين كلا الجانبين ". وأعرب هذا النائب السابق عن ولاية كنزانس عن اعتقاده بأن الاتفاق النووي يخدم مصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية وأمريكا وحلفائها الاقليميين بينهم كيان الاحتلال الصهيوني. وقال النائب الذي التقي في طهران بعض المسؤولين بينهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف ورئيس مكتب رئيس الجمهورية محمد نهاونديان « ان هؤلاء المسؤولين أكدوا أن باب التوصل الي اتفاق نووي مفتوح الا انه لن يبقي مفتوحا الي الأبد». وأضاف قائلا " توجد في أمريكا بعض القوي التي تعارض التوصل الي هذا الاتفاق مع ايران ويمكن سماع أصوات تريد الايحاء لنا بأن اوباما يبيع «اسرائيل» الا ان هذه الاقوال كاذبة ومفتعلة ".
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار