داعش : "ملاعمر" رأس الضلال و"بن لادن" مخالف للسنة والظواهري منحرف !!

رمز الخبر: 607245 الفئة: دولية
بن لادن داعش

وصف عصابة داعش الارهابية قادة الجماعات التي سبقتها في المجازر والارهاب، بأنهم "رؤوس الضلال والانحراف"؛ واكدت هذه الشرذمة الاجرامية في بيان صحفي ان قادة تنظيميي طالبان والقاعدة خالفوا عقيدة اهل السنة والجماعة وهم يدعون الناس الى جهنم في كل ما اقدموا عليه خلال الاعوام الماضية.

جاء ذلك في العدد الجديد من مجلة "دابق" الناطقة باسم عصابة "داعش" الارهابية، وذلك في معرض وصفها قادة الجماعات التي سبقتها في المجازر والارهاب وخاصة زعيم حركة طالبان الارهابية "ملاعمر"، ورئيس تنظيم القاعدة السابق الارهابي "أسامة بن لادن" واللاحق "أيمن الظواهري" مؤكدة المجلة التي تصدر باللغة الانجليزية بأن ملاعمر "رأس من رؤوس الضلال في أفغانستان"، وبن لادن من "المرتجئة" الذين خالفوا رأي السنة والجماعة، والظواهري "منحرف وضال".

ولم يستثن هجوم الدواعش كبار زعامات القاعدة الارهابيين كـ "أبو قتادة الفلسطيني"، و"أبو محمد المقدسي"، و"أبو مصعب الزرقاوي"، و"محمد النظاري"؛ حيث تم وصفهم بحسب المجلة الناطقة باسم "داعش"، أنهم "رؤوس الضلال والمشايخ الذين يدعون الناس الى جهنم".

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار