سولانا: يجب الاعتراف بالرئيس السوري لحقن الدماء

رمز الخبر: 607961 الفئة: دولية
سولانا

دعا المسؤول السابق للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي «خافيير سولانا» الي الاعتراف رسميا بالرئيس السوري بشار الاسد حقنا للدماء ومن أجل وضع نهاية للنزاع الدامي الذي تشهده سوريا في الوقت الحالي وشدد علي أن هذا النزاع يعتبر أسوأ كارثة في القرن الحاضر الذي أسفر عن مقتل اكثر من 240 الف سوري بالاضافة الي لجوء وتشريد آخرين.

و أفادت وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن «سولانا» أكد ذلك في مقال نشرته صحيفة «ال بايس» الاسبانية مشددا علي ضرورة اقامة وقف اطلاق النار في سوريا أولا اذ أن مثل هذا القرار يظهر طبيعة الاتفاق في المتغيرات الدولية الحديثة والتطورات المتباينة ازاء الازمة السورية. ورأي أن مثل هذا القرار سيؤدي الي جلوس كل من أمريكا والاتحاد الاوروبي وروسيا والجمهورية الاسلامية الايرانية وربما السعودية وقطر حول طاولة المحادثات واذا أراد الجانبان بلوغ نتائج واسعه النطاق وشاملة وتضمن مصالحها المتبادلة فإن عليهم احترام هذه المصالح. ورأي المسؤول الاوروبي السابق أن المشكلة الكبيره الراهنة هي موضوع احتمال امتلاك سوريا اسلحة كيمياوية الامر الذي يتطلب حل هذه المشكلة من خلال الاعتراف بالرئيس السوري بصورة رسمية. وأشار «سولانا» الي الازمة السورية ورأي أن القرارات الاحادية الجانب لاتنفع لوحدها لتسوية هذه الازمة داعيا الي عدم الاستمرار في السياسة السابقة التي كانت تقوم علي اساس التعنت من أجل الحيلولة دون المزيد من القتل والدمار. وقال " ان اكثر من 240 الف سوري قتلوا منذ 15 آذار عام 2011 وحتي الآن فيما أسفرت هذه الازمة عن لجوء أكثر من 3 ملايين لاجيء وأكثر من 4 ملايين مشرد ". وأشار «سولانا» الي الدور الايجابي الذي يمكن أن تؤديه الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا بإعتبارهما من أكبر الحلفاء للرئيس السوري وأكد أن بإمكان طهران وموسكو القيام بدورهما لتحقيق وقف اطلاق النار في سوريا.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار