الشيخ الاراكي : مؤتمر الوحدة لهذا العام سيعقد بمشاركة 300 شخصية سنية وشيعية من ارجاء العالم

رمز الخبر: 608087 الفئة: الصحوة الاسلامية
مؤتمر الوحدة

اكد الشيخ محسن الاراكي الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية على اهمية ودور الاتحاد بين المسلمين خاصة في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها العالم الاسلامي حيث الازمات الناجمة عن انتشار ظاهرة التطرف والتكفير وما يترتب عليها من اعمال ارهابية في شتى انحاء العالم ولاسيما الدول الاسلامية والمنطقة؛ مشددا على ان "اتحاد المسلمين هو السبيل الوحيد للخروج من كل هذه الازمات".

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الشيخ الاراكي وفي مؤتمره الصحفي الذي عقده امس السبت في مقر المجمع العالمي للتقريب بطهران وذلك على أعتاب انعقاد المؤتمر الدولي للوحدة الاسلامية في دورته الثامنة والعشرين، دعا جميع وسائل الاعلام وكل النشطاء في مجال العمل الاسلامي ان يقوموا بدورهم المهم في تغطية اعمال المؤتمر؛ مؤكدا انها "خطوة مهمة في مسير ترسيخ دعائم الوحدة بين جميع شرائح المسلمين ".

وشدد الامين العام لمجمع التقريب على ان قوة واقتدار المسلمين لا يتم الا بوحدتهم وان مشاكلهم لا تحل الا بتكاتفهم وتعاضدهم؛ لافتا الى ان "احداث بعض الدول مثل باكستان وسوريا والعراق لا تقتصر على حدود هذه الدول وغير منفكة عن باقي احداث العالم؛ فأمن هذه الدول متعلق بأمن سائر الدول الاقليمية وتتأثر بها؛ مضيفا : اذا اتحدت الشعوب الاسلامية فباستطاعتها ان تتصدى لجميع المشاكل والمخاطر التي تهدد امنها ومعتقداتها وتقضي على ظاهرة الارهاب والتطرف والتكفير.

الى ذلك، اشار اية الشيخ الاراكي الى "خطر انعدام الهوية الاسلامية في مجتمعاتنا الاسلامية؛ الامر الذي يؤدي الى تشتت هذه الشعوب وفقدان هيبتها وقدرتها ودورها الحضاري".

وفي اشارة الى برامج مؤتمر الوحدة لهذا العام، قال سماحته ان المؤتمر سيعقد تحت عنوان " الامة الاسلامية الواحدة ..التحديات و الحلول" وهو يزخر بعدة برامج وفاعليات تأتي في اطار الاحتفاء باسبوع الوحدة الاسلامية واحياء ذكرى المولد النبوي الشريف؛ وفي ذات السياق ستقام احتفالات بهذه المناسبة الغراء في عدة محافظات وخاصة هناك احتفال سيقام بمرقد الامام الخميني الراحل (قدس).

هذا وتطرق الامين العام لمجمع التقريب الى اهم البرامج التي يتضمنها مؤتمر الوحدة ومنها : رفع الستار عن معجم الاحاديث المشتركة بين السنة والشيعة المؤلف من ٦٢ جزءاً والذي قام بتجميعه وتأليفه مركز الابحاث التابع للمجمع العالمي للتقريب.

واضاف : كما ان هناك اجتماع خاص لتكريم ثلاث شخصيات من رواد التقريب وهم : الامام موسى الصدر، واية الله واعظ زاده خراساني اول امين عام لمجمع التقريب، والعلامة الفقيد الشيخ سعيد شعبان مؤسس حركة التوحيد الاسلامية في لبنان؛ فضلا عن لقاء سماحة الامام القائد اية الله السيد علي الخامنئي، ومشاركة ضيوف المؤتمر في مراسم صلاة الجمعة في اليوم الاخير من المؤتمر للتاكيد على التضامن بين علماء المسلمين سنة وشيعة. 

وفي جانب اخر من تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي، لفت الشيخ الاراكي الى ان المشاركين في مؤتمر هذا العام هم 300 شخصية علمائية وفكرية بارزة من السنة والشيعة الذين سيتوافدون من ارجاء العالم بالاضافة الى مشاركة غفيرة لشخصيات اسلامية وسياسية وثقافية ايرانية. 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار