في حديث خاص لـ " تسنيم " //

رئيس المجلس الثقافي برئاسة الجمهورية: علي «موسوي» و«كروبي» الاعتذار للشعب لأعمالهما

رمز الخبر: 608159 الفئة: سياسية
اکرمی

دعا رئيس المجلس الثقافي في رئاسة الجمهورية «السيد رضا أكرمي» كلا من « مير حسين موسوي» و«مهدي كروبي» الي التحلي بالعقلانية ويقوما بعملين الاول ادخال اليأس في قلوب الأعداء ازاءهما والثاني هو تقديم الاعتذار لأعمالهما التي زجت بالجمهورية الاسلامية الايرانية في مشاكل كثيرة خلال 8 أشهر كانت نتيجتها اثارة أعمال الشغب والفوضي والحاق الخسائر بالمؤسسات العامة.

و أشار السيد «أكرمي» الذي كان يتحدث لمراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء الي مسألة الاقامة الجبرية علي هذين الشخصين واعتبرها قانونية حيث أن المجلس الاعلي للامن القومي قد توصل الي هذه النتيجة ولذا فإن هذه المسألة قانونية. وتابع رئيس المجلس الثقافي في رئاسة الجمهورية قائلا " ان قرار الاقامة الجبرية لهما انما اتخذ من أجل حمايتهما والحفاظ علي حياتهما من أن يتعرض لهما أشخاص جاهلون أو عملاء للأجانب أو من الحمقي في الداخل ولذا فإن هذا القرار يحول دون الحاق الضرر بهما ". وأكد السيد «أكرمي» أن أحد أهداف الاقامة الجبرية هو أن يفكر هذان الشخصان في هذه المرحلة بالأخطاء التي ارتكباها والمخالفات التي قاما بها ما أدخل البلد في دوامة صراع ونزاع طوال 8 أشهر.  وتابع قائلا " نأمل أن يقول الرجلان للأعداء في خارج الجمهورية الاسلامية الايرانية ان الشأن داخلي ولايخص الأجانب ويدينا هؤلاء لتدخلهم في شؤون ايران الاسلامية الداخلية كي يدخل اليأس الي نفوسهم منهما ".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار