المالكي يدعو ابناء الشعب العراقي الى نبذ الفرقة والخلافات المذهبية

رمز الخبر: 608682 الفئة: الصحوة الاسلامية
نوری المالکی

شدّد نائب رئيس الجمهورية العراقي نوري المالكي على أن الازمة الراهنة في العراق لا يمكن فصلها عن المخططات الصليبية والصهيونية؛ داعيا الشعب العراقي والعالم الاسلامي الى عدم تحويل الاختلافات المذهبية الى صراع وتناحرات بين اتباع الدين الواحد؛ مبينا ان "هذه الامة اذا ما اتفقت واتحدت فأنها ستقود البشرية".

وافادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء ان المالكي وفي كلمة له خلال احتفالية اقيمت اليوم الاحد لمناسبة المولد النبوي الشريف بالعاصمة العراقية بغداد، دعا اطياف الشعب العراقي الى "عدم تحويل الاختلاف الى صراع وتناحر، بل الحفاظ على الهوية الوطنية والوحدة وحمايتها"؛ مشدداً على ضرورة أن "تكون هناك وقفة ومراجعة بشأن ماتم جنيه من هذه الفرقة بين السنة والشيعة".

يذكر ان البهجة والسرور تغمر العالم الاسلامي هذه الايام احتفاءاً بمولد سيد البشرية وخاتم المرسلين نبي الرحمة محمد بن عبد الله (صلى الله عليه واله وسلم). حيث اسبوع الوحدة الذي دعت اليه الجمهورية الاسلامية الايرانية والذي يجمع ما بين رواية اهل السنة والشيعة حول تحديد تاريخ مولد النبي (ص) من 12 الى 17 ربيع الاول في كل عام. 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار