//هامة لن تنحني//

النظام الخليفي يستأنف التحقيق مع الشيخ علي سلمان

رمز الخبر: 608794 الفئة: الصحوة الاسلامية
علی سلمان

اعلنت "جمعية الوفاق الوطني الاسلامية كبرى حركات المعارضة في البحرين ، اليوم الاحد ، ان النيابة الخليفية العامة ، بدأت قبل قليل التحقيق مع الامين العام للجمعية الشيخ المجاهد علي سلمان في تهم كيدية وجهت اليه ، احداها العمل للاطاحة بالنظام الخليفي الحاكم ، و ذلك بعد وقف التحقيق ليومين (الجمعة و السبت) ومضي 8 أيام على اعتقاله .

ويكمل الشيخ على سلمان اليوم الاحد نهاره الثامن في الحبس على ذمة اتهامه بتسع تهم هي التحريض على كراهية نظام الحكم، والدعوة لإسقاط نظام الحكم بالقوة، وتحبيذ الشباب بأن الخروج على النظام جائز شرعاً، وإهانة القضاء، وإهانة السلطة التنفيذية، والتحريض على بغض طائفة من الناس، والاستقواء بالخارج، وبث بيانات وأخبار كاذبة من شأنها إثارة الذعر والإخلال بالأمن، والمشاركة في مسيرات وتجمعات تتسبب في الإضرار بالاقتصاد، وكان الأمين العام للوفاق يقوم بالرد عليها بالنفي والإنكار كسائر الردود السابقة له.
إلى ذلك، تجددت الصدامات بين قوات الأمن ومتظاهرين محتجين على استمرار اعتقال الشيخ علي سلمان، بعد خروج عشرات المظاهرات الاحتجاجية كان أبرزها في البلاد القديم مسقط رأس سلمان، حيث استخدمت قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع وطلقات المطاط لتفريق المتظاهرين هناك، الذين استمروا في التوافد والتظاهر على رغم ذلك على فترتين في العصر والمساء.
واحتشد المئات في وقت مبكر من عصر أمس أمام بيت الأمين العام لجمعية الوفاق في البلاد القديم، للتضامن معه وإبداء رفضهم لاعتقاله غير أن قوات الأمن قامت بتفريقهم، وفي المساء تكرر الأمر ذاته ما أدى إلى تكرر المصادمات بين المواطنين وقوات الأمن في البلاد القديم.
وفي منطقة أبوصيبع، احتشد مئات المواطنين في سلسلة بشرية للاعتصام رفضاً لاعتقال الشيخ علي سلمان، حيث رفعت فيها صوره وأعلام البحرين وردد المحتشدون شعارات تدعو للإفراج الفوري عنه.
وفي جزيرة سترة، تمت الدعوة إلى صلاة مركزية في أحد مساجدها، وخرجت بعدها مظاهرة التحق بها عدد كبير من المواطنين، قوبلت بإطلاق مسيلات الدموع على المتظاهرين الذين خرجوا للسبب نفسه.
كما استمرت المسيرات الاحتجاجية في مناطق عدة في البحرين منها رأس رمان والماحوز وكرباباد وإسكان جدحفص والدراز والديه وكرانة والحجر وبني جمرة وباربار ومقابة والشاخورة والمقشع وأبوصيبع والقدم وبوري ودمستان وكرزكان والمالكية وصدد وداركليب وعالي وعراد والدير وسماهيج، ووجهت العديد منها بمسيلات الدموع والمطاط والشوزن من قبل رجال الأمن، حيث شهدت عدة مناطق في البلاد انتشاراً واسعاً لقوات الأمن تحسباً لهذه التظاهرات.
ونظمت مساء أمس (السبت) جمعية الوفاق وقفة تضامنية مع أمينها العام في فرعها في المنطقة الغربية بالمالكية بمشاركة لافتة من المواطنين الذين احتشدوا في المقر المذكور للتضامن مع سلمان.
ومنذ إعلان النيابة العامة حبس الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان أسبوعاً على ذمة التحقيق في التهم الموجهة إليه، لم تهدأ التظاهرات الغاضبة لاعتقاله.
يشار إلى أن إدارة المباحث الجنائية سلمت الأمين العام لجمعية الوفاق يوم السبت (27 كانون الاول 2014)، إحضارية للمثول لديها في اليوم الذي يليه (الأحد)، حيث توجه سلمان هناك يومها، وأعلنت جمعية الوفاق بعدها "اعتقال أمينها العام من قبل وزارة الداخلية يوم الأحد (28 كانون الاول  2014)، قبل أن يتم إعلان تحويله من المباحث إلى النيابة العامة التي قررت حبسه أسبوعاً على ذمة التحقيق في القضية".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار