نواب عراقيون : واشنطن تنصلت من الاتفاقية الأمنية مع العراق وهي غير جادة في محاربة "داعش"

رمز الخبر: 608950 الفئة: دولية
الجيش العراقي

طالب عدد من اعضاء مجلس النواب العراقي، الولايات المتحدة الامريكية الوفاء بالتزاماتها تجاه العراق وتسليح الجيش تنفيذاً للعقود المبرمة بين واشنطن وبغداد؛ داعين الحكومة العراقية إلى ايجاد بدائل للتسليح وحثّ الدول التي بذمتها عقود معها للاسراع بتجهيز الجيش العراقي بالأسلحة المطلوبة.

وافادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن رئيس لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي، "حاكم الزاملي"، انه دعا الحكومة في بغداد الى "ألعمل الجاد لوضع ستراتيجية تسليح جديدة لا تعتمد على الاتفاقيات السابقة وانما بناء علاقات مع الدول المصنعة لسلاح نوعي متطور بإمكانه قلب موازين المعركة لصالح الجيش العراقي".

كما شدّد الزاملي، في تصريح صحفي، على "ضرورة سعي الحكومة للمطالبة باستحقاقها من الولايات المتحدة الامريكية والدول التي ابرمت عقودا معها لتسليح الجيش العراقي"؛ مشددا على أن "المرحلة التي تمرّ بها البلاد تستلزم حشد الطاقات للحفاظ على الارض والانسان".

هذا، وحثّ النائب العراقي، المجتمع الدولي على مساندة الجيش العراقي ضد العصابات الارهابية التي تهدد أمن المنطقة و"بالتالي مصالحها"؛  موضحاً أن "المجتمع الدولي ودول المنطقة سيكونان في مرمى الإرهاب لذلك عليهم مساعدة العراق في حربه لحفظ أمن المنطقة".

في سياق متصل، دعا مقرر مجلس النواب العراقي "نيازي معمار اوغلو" الحكومة والبرلمان، إلى "إلغاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة واللجوء الى دول اخرى لغرض التسليح"؛ مؤكدا ان "أمريكا غير جادة في محاربة داعش".

من جانبه، اكد النائب عن تحالف القوى في البرلمان العراقي "رعد الدهلكي", حاجة الجيش العراقي الى المساندة بالسلاح وخاصة الغطاء الجوي؛ مؤكدا انه "احد اركان النصر على داعش"؛ داعياً الدول التي تعاقدت مع العراق الى النهوض بمسؤولياتها القانونية في الاسراع بتسليح الجيش العراقي؛ ومطالبا الكتل السياسية بـ"رمي جميع خلافاتها والسعي لتحقيق الوحدة الوطنية مما سيوفر الدعم المعنوي للجيش ويستند الى قوى قوامها الشعب العراقي".

الى ذلك, نقلت وكالات انباء عراقية عن المحلل السياسي العراقي "وهاب الطائي" قوله، ان "أمريكا خذلت العراق مما سيدعوه إلى التوجه لمصادر اخرى من صربيا وروسيا والصين وطائرات (SA50) الكورية".

وتابع الطائي : الولايات المتحدة الامريكية تنصلت وراوغت كثيراً في تجهيز العراق بالاسلحة؛ وبالمقابل تجهز بعض بلدان المنطقة بشكل مباشر وسريع؛ مبيناً أن "تأخير تجهيز السلاح أثّر كثيراً في بناء المؤسسة العسكرية (العراقية) وبالتالي على الحكومة ان تفكر بشكل جدي في ايجاد مصادر أكثر التزاماً.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار