افيغدور ليبرمان: «أوسلو» انهارت وانتهت .. وعلى «اسرائيل» الإستعداد لليوم التالي

رمز الخبر: 609034 الفئة: انتفاضة الاقصي
افیغدور لیبرمان

قال وزير خارجية كيان الاحتلال الصهيوني الارهابي "أفيغدور ليبرمان" اليوم الأحد ، أمام السفراء الصهاينة في الدول الأوروبية ، إن اتفاقيات أوسلو قد انهارت و انتهت ، و السؤال المهم ماذا علينا القيام به في اليوم التالي؟ ، معتبرا أن توجه القيادة الفلسطينية الى مجلس الأمن الدولي وما تبعها من خطوات يؤكد انهيار الاتفاقية .

وجاءت تصريحات ليبرمان أمام السفراء الصهاينة ، وفقا لما نشره موقع القناة السابعة للتلفزيون ، مؤكداً أن التحدي الكبير و الأساسي أمام «اسرائيل» بعد إنهيار اتفاقيات أوسلو هو دول الاتحاد الأوروبي وليس الفلسطينيين والدول العربية ، وطرح مثالاً للتدليل على ذلك ما جرى من تصويت في مجلس الأمن ، حيث هناك عضوية  لثلاث دول في المجلس ، حيث صوّتت فرنسا ولكسمبورغ لصالح مشروع القرار الفلسطيني ، كما امتنعت بريطانيا عن التصويت . و شدد ليبرمان على ضرورة بذل مزيد من العمل من قبل سفراء «اسرائيل» في دول الإتحاد الأوروبي ، ليس فقط لتغيير مواقف بعض الدول تجاه «اسرائيل» و ليس كونها مصلحة سياسية «اسرائيلية» ، لكن لكونها مصلحة اقتصادية «اسرائيلية» كبرى ، فالسوق الغربية وكذلك الإتحاد الأوروبي يعتبر السوق الأكبر للصادرات «الاسرائيلية» ، وعلينا الحفاظ عليه والتعامل مع الدول الغربية وكذلك الاتحاد الأوروبي بما يضمن ذلك .

من جهته ، أعرب القطب الليكودي ووزير الطاقة الصهيوني سيلفان شالوم عن اعتقاده بأنه يجب على «إسرائيل» دراسة احتمال اتخاذ إجراءات أحادية في المناطق رداً على توجه الفلسطينيين إلى مجلس الأمن وقرارهم الانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية ومؤسسات دولية أخرى .
وقال شالوم إن الفلسطينيين خرقوا الإتفاق الذي يحظر على الجانبيْن القيام بإجراءات أحادية فيما هم  يطالبون «إسرائيل» بمقتضى نفس الاتفاق تحويل مستحقاتهم الضريبية .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار