الرئيس السوري يشارك في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بدمشق+صور

شارك الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد في الاحتفال الديني بعيد المولد النبوي الشريف الذي اقيم في جامع "الأفرم" وسط العاصمة دمشق، وذلك بحضور رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام ومفتي الجمهورية أحمد بدر الدين حسون وعدد من الشخصيات السياسية والدينية، إضافة إلى الحضور الشعبي ، حيث أكد وزير الأوقاف السوري محمد عبد الستار السيد خلال كلمة له أثناء الاحتفال أن التكفيريين لن يغيروا عقيدة السوريين بالعروبة والإسلام .

الرئیس السوری یشارک فی الاحتفال بالمولد النبوی الشریف بدمشق+صور

و اوضح وزير الأوقاف السوري افتراء الظلاميين من أتباع أبي جهل وأبي لهب وعتبة الذين يدعون باطلا الاسلام ويفتون بأن الاحتفال بمولد النبي المصطفى شرك بينما يجيزون الاحتفال بأعياد الجالسين على العروش مؤكدا أن أفعالهم وإرهابهم لن تغير من عقيدتنا بالعروبة والإسلام شيئا. وقال “من سل سيف البغي قتل به.. وجيشنا العربي السوري ردهم بغيظهم ودحضهم بكفرهم فتنكست رؤوسهم وأنوفهم بالإرغام”.وأضاف الوزير السيد “بالرصاصات نواجه إرهابهم وبالمصالحات نعفو عن تائبهم وليس بالثأر والانتقام جيشنا يطهر الأرض من رجسهم ويحمي الناس من شرهم وشعاره على الإرهاب قوة وعلى الناس سلام فهم أبناء القائد المؤسس ورجال القائد المخلص”.وأكد أن  الرئيس بشار الأسد أوصل السفينة إلى بر الأمان وحارت به ألباب اعداء الوطن والأمة وهو بين جنوده يشاركهم الطعام فهو “في خندق القتال يد يقبض بها على الزناد ويد يضمد بها الجراح والآلام”.
ووجه الوزير السيد التحية للشهداء مؤكدا أن الإسلام الحنيف “جاء بالعدل وبالتقى لا بالظلم والبغي وتقطيع الرؤوس واقتلاع الأكباد والتفجير في وسط الزحام”.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة